الثلاثاء 18 فبراير 2020
رئيس التحرير
عصام كامل

10 صور ترصد وصول 71 قطعة أثرية من مخزن البهنسا للمتحف الكبير


استقبل المتحف المصري الكبير، 71 قطعة أثرية ثقيلة من مخزن البهنسا بمحافظة المنيا، المقرر عرضها في المتحف عند افتتاحه في 2020.

وقال الدكتور طارق توفيق المشرف العام على المتحف المصري الكبير، إن من أهم هذه القطع تابوت رائع لأحد النبلاء ويدعى نس بتاح ابن مونتومحات عمدة طيبة مكون من جزئين عليه كتابات بالكتابة الهيروغليفية والغطاء يمثل وجها آدميا واليدان إحداهما تمسك عقدة إيزيس والأخرى تمسك عمود جد ويزن التابوت نحو 8 أطنان، وتابوت آخر من الجرانيت الوردى لأوسرمونتو عليه كتابات بالحفر الغائر وأسطر من الكتابات الرأسية ويزن التابوت حوالي٣ أطنان، هذا بالإضافة إلى ثلاثة تماثيل كبيرة الحجم تصور المعبودة سخمت وهي جالسة على العرش وتمسك بيديها رمز الحياة (عنخ) ويعلو رأسها قرص الشمس.

وأشار توفيق إلى أن من المجموعة أيضا 4 أواني كانوبية ذات غطاء آدمي تمثل أولاد حورس الأربعة امستي وحابي ودوا موت اف وقبح سنو اف بالإضافة إلى تمثال للإله أمون مين وقناع مذهب مطعم العينين وتاج للمعبودة حتحور ومجموعة من رءوس التماثيل.

وأكد عيسى زيدان مدير الترميم الأولى ونقل الآثار بالمتحف المصري الكبير، أن فريق العمل بالمتحف قام باستلام جميع الآثار ومقارنتها بالسجلات وحرصت اللجنة على إعداد تقرير حالة لجميع القطع وإجراء أعمال الترميم الأولى والتوثيق للقطع قبل أعمال التغليف وقام فريق العمل بتغليف القطع الثقيلة باستخدام طريقة L shape وهي من الطرق الأكثر أمانا في نقل الآثار خاصة في حالة وجود التماثيل في الوضع واقفا مع مراعاة استخدام مواد تغليف آمنة على الأثر وأحزمة الربط على جميع الآثار.

أما بالنسبة للآثار المتوسطة فقد تم تغليفها داخل صناديق مبطنة بالفوم المقوى والمقاوم للاهتزازات أثناء عملية النقل واستغرقت رحلة النقل من مخزن البهنسا إلى مركز ترميم المتحف المصرى الكبير خمس ساعات.



Last Update : 2020-02-18 01:55 PM # Release : 0058