الإثنين 20 يناير 2020
رئيس التحرير
عصام كامل

مواقف ووصايا الحاجة نفيسة آخر شقيقات الرئيس الراحل أنور السادات


رحلت أمس، الحاجة نفيسة السادات، شقيقة الرئيس الراحل محمد أنور السادات، بعد إصابتها بوعكة صحية مفاجئة نُقلت على إثرها لمستشفى الجلاء بالقاهرة، قبل أن تفارق الحياة عن عمر يناهز الـ 90 عامًا.

تعد الحاجة نفيسة آخر الراحلين من إخوة الرئيس أنور السادات، بعد استشهاد الطيار عاطف السادات في حرب أكتوبر عام 1973، كما تعد الأخت الشقيقة الوحيدة للرئيس الراحل، وبرغم كونها شقيقة لرئيس الجمهورية إلا أنها تزوجت من عبد العزيز الورواري مزارع بقرية ميت أبو الكوم - محافظة المنوفية.

أنجبت الحاجة نفيسة 9 أولاد هم "اللواء أنور الوروارى حكمدار محافظة الغربية، واللواء أركان حرب أحمد الوروارى رئيس قسم الصواريخ السابق بسلاح المدفعية، وجلال مدير عام بالمقاولون العرب، وطلعت بالضرائب العامة، و5 بنات.

لم ينقطع الود بينها، وبين أبناء شقيقها الرئيس الراحل، وظلوا على تواصل وتبادل للزيارات حتى وفاتها، وكانت علاقتها جيدة وآخر زيارة بينهما كانت قبل شهر، كما أن أبناء الرئيس الراحل كانوا يحرصون على دعوتها في جميع مناسباتهم الشخصية.

جدير بالذكر أن الحاجة نفيسة السادات قطعت مناسك الحج يوم مقتل شقيقها على المنصة أثناء الاحتفال بذكرى نصر أكتوبر عام 1981، حيث أمرت حينها قيادة المملكة العربية السعودية بتخصيص طائرة لعودتها لمصر، واصطف أهالي القرية استعدادًا لوصولها وتقديم واجب العزاء.

لم تكن علاقتها بالرئيس الأسبق حسني مبارك على ما يرام، بعد أن رفض أن يمنح نجمة سيناء للرئيس الراحل محمد أنور السادات بالرغم من كونه هو من أعادها من أيدى الصهاينة قائلا: "هو لم يمنحها لنفسه في عهده".

زارها العديد من المسؤولين الأوربيين وعلى رأسهم السفير الإسرائيلى في القاهرة، حيث كانت تنظم يومًا للعزاء في السادس من أكتوبر كل عام، بقرية ميت أبو الكوم بمحافظة المنوفية، وكان الوفد الإسرائيلى يقدم لها صورًا للرئيس الراحل أثناء زيارته لإسرائيل قبل عقد اتفاقية كامب ديفيد.

وكان منزلها مقصدًا للمحتاجين ولم تكن تتأخر عن أحدهم حيث كانت تذهب للرئيس السادات بطلبات أهالي القرية، حتى أن أحد المواطنين من محافظة بورسعيد، قصدها يومًا للحصول على علاج للقلب على نفقة الدولة، وتمكنت من الحصول على موافقة له بذلك، وظل يزورها حتى وقت قريب كتقديرًا لها على مساعدته.

أرسلت لأبنائها تطلب حضورهم جميعًا قبل وفاتها بثلاثة أيام، وأكدت لهم أنها تشعر بالسعادة في حضورهم تاركة لهم الوصية بأن يظلوا يدًا واحدة قائلة: "أنا في آخر أيامى عايزاكم تاخدوا بالكم من بعض".

وتستعد قرية ميت أبو الكوم لتشييع جثمان الحاجة نفيسة السادات شقيقة الرئيس محمد أنور السادات ظهر اليوم الأربعاء من المسجد الكبير "السادات" بالقرية، بعد أن لقيت ربها أمس الثلاثاء، بمستشفى الجلاء بالقاهرة.