الإثنين 20 يناير 2020
رئيس التحرير
عصام كامل

المتهم بقتل طفل السلام: «الأستروكس والترامادول عموني»

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية


أدلى المتهم بقتل طفل السلام لسرقة التوك توك الخاص به باعترافات تفصيلية أمام نيابة شرق القاهرة الكلية، وأكد أنه في يوم الواقعة كان يريد شراء المواد المخدرة، إلا أنه لم يكن معه قرش واحد.

وقال المتهم إنه يعاني أزمة مالية، حيث لم يكن معه ما يسد جوعه أو ينفق منه على أهل بيته، من أجل ذلك خطط لسرقة توك توك وبيعه لتسديد ديونه، وشراء الأستروكس والترامادول، قائلا: "الأستروكس والترامادول عموني"، مشيرا إلى أنه خرج إلى الشارع الرئيسي على أن يصطاد فريسته، فمر عليه أكثر من مركبة، إلا أنه لم يوقفهم، كون من يقودنها في مثل سنه، وخشي أن يقاومه أثناء سرقته، إلى أن أتى طفل صغير، فاستوقفه وركب معه وطلب منه توصيله إلى السلام، وأثناء سير التوك توك خلف كمبوند الطيران، طلب من قائده التوقف والترجل من التوك توك وتركه، إلا أنه فوجئ أن الطفل الصغير كان بقوة من هم أكبر منه، ورفض الانصياع لكلامه وترك مركبته التي يجني منها رزقه، وقاومه ونشبت بينهما مشاجرة، قام فيها المتهم باستلال سلاح أبيض" مطواة"، ثم ذبحه من رقبته وتركه غارقا في دمائه وسرق التوك توك، ولم يكتف بذلك، بل إنه واصل جبروته، وفتش جيوب المجني عليه أثناء احتضاره ومنازعته الموت وسرق ما جناه طوال اليوم.

وكشفت مناظرة النيابة لجثة المجني عليه أنها لـطفل يدعى "حسن. م" ١٥ سنة، توفي نتيجة إصابته بجرح ذبحي في الرقبة، وعار تماما.

وكانت مباحث قسم شرطة السلام تلقت بلاغا من الأهالي بالعثور على جثة طفل مقتولا، وملقى في منطقة خالية بجوار كمبوند الطيران.

ودلت التحريات على أن المجني عليه يعمل سائق توك توك، واستدرجه مجهولون بهدف توصيلهم من النهضة إلى منطقة السلام، وما إن وصلوا منطقة خالية بجوار كمبوند الطيران حتى طالبوه بالترجل من التوك توك وتركه لهم، إلا أنه رفض، فقاموا بذبحه بسلاح أبيض وتجريده من ملابسه وسرقوا متعلقاته والتوك توك، وفروا هاربين، وتحرر المحضر اللازم وتولت النيابة التحقيق، وأمرت بحبس المتهم 4 أيام على ذمة التحقيق.