الإثنين 6 أبريل 2020
رئيس التحرير
عصام كامل

أبو زيد: مباحثات شكري وبومبيو تعكس إستراتيجية العلاقات بين البلدين

"سامح شكري" وزير الخارجية
"سامح شكري" وزير الخارجية


عقد السفير "سامح شكري" وزير الخارجية، اليوم، جلسة مباحثات مع "مايك بومبيو" وزير خارجية الولايات المتحدة الأمريكية بمقر وزارة الخارجية الأمريكية بواشنطن.

وصرح السفير أحمد أبو زيد، المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، بأن المحادثات عكست الرغبة المشتركة لدى البلدين في أن تشهد العلاقات الثنائية قوة دفع جديدة خلال المرحلة المقبلة، وذلك من خلال تكثيف الزيارات الثنائية، وعقد جولة جديدة من الحوار الإستراتيجي وآلية 2+2 على مستوى وزيري الخارجية والدفاع بين البلدين في أقرب فرصة ممكنة.

كما حرص "شكري" على اطلاع "بومبيو" على مستجدات الأوضاع السياسية والاقتصادية في مصر، مستعرضا ملامح برنامج الإصلاح الاقتصادي والاجتماعي الذي تتبناه الحكومة المصرية، كما تناول اللقاء بشكل مستفيض الجهود المصرية في محاربة الإرهاب، لا سيما على ضوء النجاح المتحقق في العملية العسكرية الشاملة "سيناء 2018".

من جانبه أكد "بومبيو" -والحديث للسفير أبو زيد- على أن مصر شريك إستراتيجي للولايات المتحدة في منطقة الشرق الأوسط، وأن هناك حرصا من الإدارة الحالية على تعزيز علاقتها مع مصر، مؤكدًا على التزامها بدعم مصر سياسيًا واقتصاديًا وتنمويًا من خلال آليات التعاون القائمة بين البلدين، بما في ذلك برنامج المساعدات الأمريكي لمصر بشقيه الاقتصادي والعسكري، وبما يعزز من القدرات المصرية في مواجهة التحديات الأمنية وتعزيز الاستقرار الإقليمي، مشيدًا بالتقدم الملحوظ في أداء الاقتصاد المصري على مدى الأعوام الأخيرة.

وكشف المتحدث باسم وزارة الخارجية عن أن القضايا الإقليمية نالت حيزًا كبيرًا من المناقشات بين الوزيرين، حيث تطرقا للأوضاع في سوريا على ضوء التطورات على الأرض وتقييم مسار العملية السياسية. وأعاد الوزير "شكري" في هذا الإطار، التأكيد على محددات الموقف المصري تجاه سوريا الذي يتأسس على أهمية دعم تطلعات الشعب السوري وحماية وحدته الوطنية والحفاظ على مؤسساته من خلال التوصل إلى حل سياسي على أساس المرجعيات الدولية، يتوافق عليه كافة أطراف الأزمة، كما بحث الوزيران آخر التطورات في الشأن الفلسطيني، حيث أشار شكري إلى الجمود الذي يصيب عملية السلام وخطورة استمرار الوضع الحالي الذي تغيب فيه الرؤية الدولية الموحدة لكيفية استئناف المفاوضات. وقد أشاد بومبيو بالجهود التي تقوم بها مصر لتحقيق المصالحة الفلسطينية.وتخفيف معاناة الشعب الفلسطيني في قطاع غزة.

وأضاف المتحدث باسم الخارجية، أن شكري حرص على استعراض الجهود المصرية القائمة من أجل تقريب وجهات النظر بين الأطراف الليبية المختلفة، والمساعدة على توحيد المؤسسة العسكرية الليبية لتمكينها من أداء مهامها في استعادة الأمن والاستقرار والقضاء على الإرهاب، وقد رحب وزير الخارجية بالجهود المصرية المبذولة للمساعدة في حل الأزمة الليبية.

وفي ختام تصريحاته، أشار المتحدث باسم الخارجية أن الوزيرين اتفقا على تكثيف التواصل خلال المرحلة القادمة بشكل يضمن توفير الدعم الكامل للعلاقات المصرية الأمريكية، وللتشاور بشأن القضايا الإقليمية لإيجاد حلول لأزمات المنطقة تعزز من استقرار الشرق الأوسط.



Last Update : 2020-03-19 01:13 PM # Release : 0067