الأربعاء 22 يناير 2020
رئيس التحرير
عصام كامل

السادات يطالب الحكومة بوضع تحسين شبكات الطرق على رأس أولوياتها

محمد أنور السادات، رئيس حزب الإصلاح
محمد أنور السادات، رئيس حزب الإصلاح


أعرب محمد أنور السادات، رئيس حزب الإصلاح والتنمية، عن انزعاجه الشديد من حوادث الطرق التي كثرت في الآونة الأخيرة وحصدت أرواح كثيرين وآخرها حادث أتوبيس مطروح وقطار المرازيق الأمر الذي يؤكد حاجة الدولة إلى خطة عاجلة لمواجهة نزيف الدماء الذي يتكرر يوميا على الطرق والسكك الحديدية.

ودعا السادات في بيان ل اليوم الحكومة المصرية إلى إعادة ترتيب أولوياتها وجعل تحسين شبكات الطرق والسكك الحديدية وصيانتها وإصلاحها بشكل دوري ومستمر وخاصة في محافظات الدلتا والصعيد أولى أولويات اهتمامها حيث يعاني المواطنين من الطرق القديمة المتهالكة ولا يشعر بهم أحد أو يمنحهم الأمل في إنهاء معاناتهم؟ وحيث أن مصر مصنفة عالميا ضمن أكبر الدول في نسب حوادث الطرق فهذا يتطلب من رئيس الوزراء ووزير النقل ولجنة النقل والمواصلات بمجلس النواب سرعة العمل على وضع خطة ممنهجة لهذه المآسي التي تودى يوميا بحياة كثير من الأبرياء.

وتابع: سبق وأن أطلق حملة تحت عنوان "سلامة الطرق مسئولية الجميع" بهدف وقف نزيف الدماء على الطرق وتقليل أعداد الضحايا والمصابين في حوادث الطرق ودعت الحملة إلى حشد جهود المجتمع وخاصة رجال الأعمال والقطاع الخاص في التعاون مع الحكومة في رفع كفاءة الطرق في تطبيق معايير الأمن والسلامة ترسيخا لمبدأ المسئولية الاجتماعية، وسوف يعيد الحزب إطلاق هذه الحملة بعد إضافة عدد من المحاور والبنود التي يمكن أن تساعد في التصدى لهذه المشكلة بشكل أكبر وأسرع.