رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

النمل الأبيض يغزو المنازل.. أهالي باريس يهربون من الوادي الجديد.. نزوح المواطنين في يومين بعد تآكل الجدران.. النمل يقضي على أثاث قرى بالأقصر.. البيرمثرين والورق المقوي لطرده

فيتو
Advertisements

النمل الأبيض وباء مريب يهاجم قرى ومحافظات بأكملها، وهو أشد عداء من أي عدوان بشرية، يتسبب في خراب البيوت وتدمير أثاثها ومحتوياتها وقتل من بداخلها، تُركت له دول ومدن بأكملها بعدما استطاع التمكن منها وتطفيش أهلها.


الوادي الجديد
تركت سيدة مسنة منزلها في مركز الداخلة بمحافظة الوادى الجديد، ولجأت للشارع بعدما قضى النمل الأبيض على أجزاء من جذوع النخيل في السقف، وتسبب في انهياره، وهو ما جعلها تعيش مترقبة بصفة مستمرة لهجوم النمل الأبيض.

الحاجة نعيمة طالبت بتخصيص وحدة سكنية لها، لكى تعيش فيها، بدلا من هذا المنزل القديم، خاصة وأن القرية التي تعيش فيها ما زال عدد كبير من سكانها يعانون من المشكلة ذاتها، بسبب رفض هيئة الآثار السماح للمواطنين بالبناء والإحلال لتلك المنازل بداعى أنها منطقة أثرية وغير مسموح لهم بالبناء فيها وهو ما جعلهم يعيشون مأساة حقيقة متعجبة من تجاهل المسئولين لإنهاء تلك المشكلة.

مركز باريس
لمحافظة الوادي الجديد تاريخ مع هذا الوباء المميت، فقد هجم النمل الأبيض على قرى مركز باريس بالوادي الجديد وخاصة قريتا الجاجا والدخاخين، وتسبب النمل الأبيض في تهجير أهلها ونزوحهم عنها بعدما انهارت منازلهم، ولم يتبق سوى 7 منازل فقط تعيش بها الأسر التي ليس لها مأوى في مكان آخر، ويعتمدون في مصدر رزقهم على ما تنتجه خيرات الأرض التي يزرعونها ويعيشون بجوارها.

الفيوم
وفي الفيوم، أصابت الكارثة قرية بأكلمها في مارس 2016، لتهدد حياة أكثر من 10 آلاف مواطن، يقيمون في قرى مركز القرنة غرب محافظة الأقصر، وساعد على حدة المصيبة أن مساكنهم قديمة، مما تسبب في تشريد المواطنين لتآكل جدرانها، وإسقاط أسقفها في غياب تام للمسئولين.

الأقصر
وعانى أهل الأقصر من المعاناة نفسها، في ديسمبر 2014، حيث هاجمت أسراب النمل الأبيض المعروفة بـ"القرضة" منازل أهالي نجع أحمد حسين بقرية حاجر الأقالتة التابعة لمركز القرنة غرب الأقصر، وقضت على نحو 50% من تلك المنازل، حيث انتشر النمل الأبيض في 110 منازل من إجمالي 300 منزل بالنجع الذي يقع على مساحة 23 فدانا، ولم يتدخل المسئولون لحل الموقف حتى وصل لقمة تدهوره.

وتسببت "القرضة" في تهجير الأهالي من منازلهم، حيث إن كثيرًا من الأهالي تركوا منازلهم هربًا من النمل الأبيض، بينما ظل البعض الآخر يواظب على تغيير الأثاث والأبواب والأسقف في المنازل المبنية بالطوب اللبن كل فترة، كما لجأ آخرون إلى استبدالها بالحديد شديدة الحرارة صيفًا.

قرى الأقصر
كما تسببت نفس المأساة في تدمير منازل عديدة بقرية الغريرة والطود والعديسات والشغب، ما أسفر عنه ترك أغلب المواطنين بهذه القري منازلهم، بعدما تتعرض مئات المنازل بقري الأقصر لهجوم قوافل النمل الأبيض "القرضة" مارس 2013.

يقول الأهالي إن المنطقة تعرض بصفة دورية لهجوم من النمل الأبيض "القرضة"، فقد قضت هذه الحشرة على البطاطين والستائر والملايات والشبابيك والأبواب بطريقة بشعة، ولم تتدخل وزارة الزراعة لمكافحتها، رغم الشكوى المستمرة، وأشار الأهالي إلى أن القرضة تغذت على جميع أثاث المنزل، وانتقلت إلى سقف المنازل مما تسبب في سقوط الكثير منها.

للتخلص من وباء النمل الأبيض والانتصار في الحرب عليه، ينبغي اتباع تلك النصائح:

يتغذى النمل على الورق المقوى، فمن الممكن وضع الورق المقوي في مكان النمل لكي يتجمع عليه، ثم وبالتالي التخلص أخذ الورق في مكان بعيد واحرقه، وهذه الطريقة سهلة جدا وقادرة على التخلص من أعداد كبيرة من النمل، ينبغي التأكد من أن كل تسريبات المياه آمنة، والمنزل جافا لأن النمل ينجذب إلى الأماكن الرطبة ليعيش فيها.

كما يمكن استخدام الديدان الأسطوانية للتخلص من النمل الأبيض، وهو نوع من الديدان الطفيلية غير المنقسم، ويستخدم في الحدائق للتخلص من الآفات الموجودة فيها، يمكن شراؤها من المشاتل، وتوضع في التربة بعد شرائها مباشرة، وافضل وقت هو الصباح الباكر أو بعد المغرب لتجنب الأشعة فوق البنفسجية.

إذا لم تنجح معك أي طريقة للتخلص من النمل الأبيض، يمكن إخراج الأثاث في الشمس في يوم مشمس ويترك مدة يومين أو أكثر، وهذه طريقة جيدة لأن النمل يعيش في الظلام والشمس تقتله، أو يمكن تجميد النمل بواسطة إدخال قطع الأثاث في مبرد كبير وتركه يومين أو أكثر، لكنها قد تكون طريقة شاقة وصعبة لكبر حجم الأثاث وعدم توافر مبردات كبيرة.

كما يمكن استخدام حمض اليوريك للقضاء على النمل الأبيض، فهو مبيد حشري ممتاز للقضاء على النمل، استخدمه عن طريق رشه في الأماكن التي من المفترض وجود النمل فيها.

من الممكن استخدام طارد الحشرات (البيرمثرين)، يستخدم على أنه طلاء الخشب أو ملمع له وهو بمثابة طبقة عازلة للخشب من النمل، أو حتى يمكن إضافة البيرمثرين للأسمنت في بناء البيت فهو مبيد حشري آمن لا يسبب أي تسمم، يستحب تغطية كل الخشب البيرمثرين لإبعاد النمل عن الخشب فهو يتغذي ويعيش في الخشب، والبيثرين طبقة تمنع النمل من الهجوم على الخشب.
Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية