رئيس التحرير
عصام كامل

إرادة جيل: تطالب بتشريع يحجب لعبة الحوت الأزرق

صورة ارشيفية
صورة ارشيفية


قال محمد حسن عبده، عضو لحملة "إرادة جيل"، إن لعبة الحوت الأزرق هي أحد الأدوات الحديثة للغرب الأوروبي لاستهداف الشباب المصرى وتدميره من خلال القيام بعمل مسح لعقول الشباب ثم مطالبتهم بمهام معينة مثل مشاهدة أفلام الرعب أو الاستيقاظ وسط الليل ثم إيذاء النفس وبعد استنفاذ قواهم يتم دفعهم للانتحار إما بالشنق أو القفز من مكان عالي أو قطع الشرايين.

وأكد في تصريح لـ«فيتو» أن الأسرة المصرية أصبحت مستهدفة عن طريق شبابها وهذا ما يدفعنى للمطالبة بحجب اللعبة وغيرها من الألعاب التي تشكل تهديدا للشباب المصرى، إضافة إلى ضرورة مطالبة رئيس لجنة التكنولوجيا والمعلومات بالمجلس لإصدار تشريع يحجب هذه الألعاب ويجرم استخدامها.

ورفعت "إرادة جيل" قد قامت برفع ثلاث دعاوى قضائية اليوم لحماية الشباب المصرى من الألعاب المميتة ومنها الحوت الأزرق ضد فليب برودكين الروسى مخترع اللعبة وتحمل رقم 4175 لسنة 2018 عرائض النائب العام، وضد المهندس ياسر القاضى بصفته وزير الاتصالات، والدكتور نضال السعيد رئيس لجنة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بمجلس النواب لمنع هذه الألعاب.