الأربعاء 19 فبراير 2020
رئيس التحرير
عصام كامل

ذعر أهالي قرية 17 بكفر الشيخ لعودة الحرائق.. والشرطة تمنع الدجالين (صور)


فوجئ أهالي قرية 17 التابعة لمركز الحامول بكفر الشيخ، في الساعات الأولى من صباح اليوم السبت، بنشوب حريق في منزل لمواطن يدعى "فتوح محمد أبو الفتوح"، المنزل مكون من 5 شقق، ما تسبب في هلع وفزع الأهالي، خاصة أن تلك الحرائق مجهولة، وكانت قد توقفت لما يقرب من 15 يومًا.

وانتقلت 3 سيارات للحماية المدنية في محاولة لإخماد الحرائق التي تشتعل وتنطفئ فجأة بعدما تلتهم محتويات المنازل، كما انتقلت قوات الشرطة، وسيارات الإسعاف إلى القرية، ودفعت قوات الشرطة بعدد من السيارات للتمركز بالقرية لمنع وجود الدجالين في القرية.

وأكد العميد رضا عبد الحميد، مدير إدارة الحماية المدنية، لـ"فيتو" أن الأمر المثير للدهشة أنه لا يوجد أي سبب ملموس لاندلاع تلك الحرائق المجهولة، حيث إنه بمجرد رؤيتنا للحريق وتوجهنا لإطفائه نتفاجأ بانطافئه من تلقاء نفسه، وسنظل في القرية حتى يعود الهدوء للأهالي.

وقال السيد عبده، أحد أبناء القرية، إن النيران عادت للاشتعال بالمنازل مرة أخرى في غرف النوم والمراتب والأسرّة، مؤكدا أنه لا يعلم سبب الحريق، وأن تكراره يثير الخوف والرعب، كما انتقلت الحرايق أيضًا إلى منازل أبو شنب بالقرية.

وأضاف، محمد عبد الله، من أهالي القرية، أن 15 منزلًا اشتعلت فيها النيران على مدار يومين، والتهمت محتويات المنازل، ولم نتوصل لسبب الحرائق، والتفسير الوحيد هو أن تلك الحرائق بفعل الجن، مؤكدًا أنهم فوجئوا، بالنيران تشتعل بإحدى الشقق السكنية، فهرعوا لإطفائها، ظنًا أن السبب ماسََا كهربائيًا أو عبث أحد الأطفال، وتم إخماد الحريق، مضيفا، وتكرر هذا في عدد من المنازل.

يذكر أن القرية شهدت في بداية الشهر الجاري اشتعال النيران في 17 منزلا بالقرية، وظلت النيران تشتعل لأكثر من أسبوع، ما اضطر الأهالي لهجر منازلهم ونقل مفروشاتهم بالشوارع.



Last Update : 2020-02-19 03:11 PM # Release : 0058