الخميس 20 فبراير 2020
رئيس التحرير
عصام كامل

السوق الحضاري للباعة الجائلين بالجيزة «خرابة».. مأوى للأغنام نهارا والمدمنين ليلا.. 72 باكية تبحث عن صاحب.. ورئيس الحي: إيجار الواحدة 450 جنيها ومحدش عايز يتقدم (فيديو وصور)


على بُعد خطوات من محطة مترو ساقية مكي، تجد على يمينك بوابة حديدية ضخمة، أعلاها لافتة عريضة، سلبها الغبار ملامحها ولونها، فظهرت مكسوة باللون الرمادي الداكن، لكن مع تدقيق النظر بها، تكشف عما هو مكتوب عليها "السوق الحضاري للباعة الجائلين"، فتزداد علامات تعجبك، أين سمة "الحضاري" هنا؟ وأين الباعة الجائلين؟

ملامح السوق
على البوابة الحديدية للسوق يوجد "حمار" مربوط، وخلفه قطيع من الأغنام والكلاب، يتغذون على القمامة المجاورة لسور السوق، أكوام القمامة في كل مكان حوله، أما إذا مددت بصرك إلى ما هو خلف البوابة الحديدية، أي إلى داخل السوق، تجد نفسك أمام حجرات صغيرة، مساحتها لا تتجاوز الـ 150 سم في مترين، وعلى الأرض مخلفات قمامة وأطعمة وغيرها.

أنشئ السوق الحضاري للباعة الجائلين بجنوب الجيزة، منذ أكثر من 10 أعوام، بتكلفة تتجاوز ملايين الجنيهات، ويحتوي على 72 باكية ملتصقة ببعضها البعض، وكان مخطط له أن يضم الباعة الجائلين المنتشرين في ميدان الجيزة، لكنهم هجروه منذ نحو 7 سنوات، بدعوى قلة الزبائن، ولم تنجح المواجهة الأمنية وقرارات المسئولين في علاج الأزمة، وإجبار الباعة الجائلين على شراء محال في السوق والتواجد به.

المدمنون
ويقول أحد أصحاب المحال في الشارع الذي يوجد به السوق: "من زمان والسوق ده مهجور، وتحول لخرابة، ومن شهرين أو تلاتة جه المحافظ ورئيس الحي وناس مهمة تانية، وقالوا هنفتحه وننضفه ومفيش حاجة بتحصل"، مضيفا: "بالليل بيتجمع فيه المدمنون والبلطجية والمتسولون، ويدخلوا من فتحة كدة في البوابة من الجمب، يناموا فيه".

وأضاف آخر أن هناك العديد من الأشخاص تعاقدوا مع حي جنوب الجيزة منذ فترة على إيجار السوق مقابل مبالغ مالية، لكن في كل مرة لا يكتمل الأمر، إما أن يرفض الحي الفكرة، وإما أن يتراجع الشخص عن الأمر في آخر لحظة، ولا نعلم هل تركه له بسبب رفع قيمة الإيجار أو لأنه لم يستطع تشغيله.

رفض الباعة الجائلين
ويقول اللواء هشام الطويل، رئيس حي جنوب الجيزة، في تصريحات خاصة لـ "فيتو"، إن الباعة الجائلين رفضوا الانتقال للسوق، قائلا: "كل ما نتفاوض معاهم يقولولنا إنتو هتودونا آخر بلاد المسلمين"، مشيرا إلى أنه خلال حملات إزالة الإشغالات التي تتم بميدان الجيزة بشكل مستمر، عرض على الباعة الجائلين بنفسه أن ينتقلوا إلى السوق، لكنهم رفضوا على الرغم من أن إيجار الباكية الواحدة 450 جنيها في الشهر، أي ما يعادل 15 جنيها في اليوم الواحد، لافتا: "هو لو واقف في الشارع هيدفع أكتر من 30 جنيها في اليوم".

ومن جانبه أوضح اللواء علاء هراس، نائب محافظ الجيزة، أن السوق كان معدا لنقل الباعة الجائلين المتواجدين بميدان الجيزة، وبعد نقلهم تركوا السوق، وعادوا إلى الشارع مرة أخرى، مؤكدا أن المحافظة ستنقل الباعة من ميدان الجيزة مرة أخرى إلى السوق.



Last Update : 2020-02-19 03:11 PM # Release : 0058