الأحد 31 مايو 2020
رئيس التحرير
عصام كامل

عاصفة غضب بالبرلمان بسبب قانون حول أقباط مصر داخل الكونجرس.. منظمة «كوبتك سوليدرتي» تتبنى التشريع المرفوض.. النواب: تدخل سافر والمصريون سواسية.. الأمريكيون أصيبوا بالجنون

مجلس النواب المصري
مجلس النواب المصري


سيطرت حالة من الغضب داخل مجلس النواب، على خلفية مشروع قانون في الكونجرس الأمريكي، والمقدم من منظمة التضامن القبطي (كوبتك سوليدرتي) مع المشرعين الأمريكيين لتسليط الضوء على ما أسموه محنة الأقباط في مصر والدعوة لدعمهم.

وأعلن سعيد حساسين، عضو مجلس النواب، رفضه مشروع القانون الجديد المقدم للعرض على الكونجرس تحت زعم دعم الأقباط، معتبرا، أن ذلك يعتبر تدخلا سافرا في الشأن المصرى.

هوس وجنون
وقال الدكتور سعيد حساسين: الكونجرس الأمريكي أصيب بالهوس والجنون مثل الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، خصوصا بعد نجاح مصر في اقتناص موافقة الأمم المتحدة على إلغاء قرار ترامب باعتبار القدس عاصمة للكيان الصهيوني.

وأكد النائب أن جميع السياسين الأمريكيين، خصوصا أعضاء الكونجرس الأمريكي، أصبحوا مرضى نفسيين ومن الصعب علاجهم.

دعم الأقباط
من جهته رفض أمين مسعود، عضو مجلس النواب، ادعاء الكونجرس الأمريكي بوجود انتهاكات للأقباط في مصر، مشيرا إلى أن وجود قانون جديد للعرض على الكونجرس تحت زعم دعم الأقباط في مصر، المقدم من منظمة التضامن القبطي، يؤكد أن المؤسسات الأمريكية ومنها الكونجرس أصيبت بالجنون.

وأشار النائب في تصريحات صحفية للمحررين البرلمانيين اليوم، إلى أن ما يتجه إليه الكونجرس الأمريكي يعتبر تدخلا غير مقبول، خصوصا بعد الموقف الحاسم لمصر من ملف القدس العربية.

معلومات كاذبة
وأضاف النائب أمين مسعود أن جميع المواطنين في مصر سواسية ويتمتعون بجميع حقوقهم، مؤكدا أن كل ما يثار عن وجود أي انتهاكات أو انتقاص لحقوق الإنسان في مصر لا أساس له من الصحة.

وأكد أن من يروج مثل هذه الأكاذيب هم من قوى الإرهاب والشر والظلام.

مصريون وسواسية
فيما رفضت لجنة حقوق الإنسان في مجلس النواب، مشروع القانون داخل الكونجرس الأمريكي، مؤكدة أن جميع المواطنين في مصر في عهد الرئيس عبد الفتاح السيسي يتمتعون بجميع حقوقهم.

وقالت اللجنة: لم يعد هناك ما يسمى بالمسلمين والأقباط في مصر وإنما الجميع مصريون وسواسية، مشيرة إلى أنه سيكون هناك رد حاسم على هذه الادعاءات الكاذبة التي تستهدف النيل من مصر.



Last Update : 2020-05-23 12:22 PM # Release : 0067