X
اسعار العملات اسعار الذهب الطقس ارقام تهمك خدمات حكومية عبر الإنترنت حجز تذاكر الطيران حجز تذاكر سكك حديد مصر الصفحات الرسمية للوزارات والجهات الحكومية أحدث الوظائف الحكومية دفع فواتير التليفون فواتير الكهرباء حجز تذاكر دار الأوبرا و ساقية الصاوي شاهد العالم بالبعد الثالث حركة الطائرات في العالم لحظة بلحظة في السينما الآن مواقيت الصلاة وظائف خالية خدمات لذوي الإحتياجات الخاصة خدمات لشباب الخريجين حجز مجاني لجميع فنادق العالم خدمات الهيئة القومية للتأمين الإجتماعى
رئيس التحرير عصام كامل
الأحد 21 أبريل 2019 م
40 صورة ترصد إقبال المواطنين على لجان الاستفتاء بالدقهلية مظاهر احتفال كنيسة الأنبا بيشوي ببورسعيد بأحد السعف (صور) تعادل سلبي بين ليفربول وكارديف في الشوط الأول الأنبا شاروبيم أسقف قنا يدلي بصوته بعد صلاة قداس أحد السعف (صور) «النساء الأبرز».. 45 صورة ترصد الطوابير أمام لجان الاستفتاء بفرشوط الزمالك يتابع النجم الساحلي والهلال السوداني بالكونفدرالية الجريدة الرسمية تنشر قرار «الوطنية للانتخابات» بقبول طلبات قيد بعض المنظمات حسام بدراوي يدلي بصوته في الاستفتاء على التعديلات الدستورية (فيديو) لاسارتي يعقد جلسة خاصة مع أحمد فتحي تعاون جديد بين الأوقاف والإذاعة لبث قضايا التجديد الرئيس الفلسطيني يغادر مطار القاهرة بعد لقاء السيسي غرق طفل 4 سنوات بترعة بكفر الزيات في الغربية عماد النحاس يدلي بصوته في الاستفتاء نائب رئيس جامعة أسيوط يتقدم مسيرة لحث المواطنين على المشاركة بالاستفتاء خبراء مركز توثيق التراث بمكتبة الإسكندرية يبهرون رواد معرض الزهور نقيب مهندسي أسيوط يدلي بصوته في الاستفتاء على التعديلات الدستورية مصر تستضيف المؤتمر العاشر لاتحاد البورصات العربية.. الثلاثاء المقبل جامعة سوهاج تخصص أتوبيسات لنقل الطلاب المغتربين للجان الاستفتاء صابرين تدلي بصوتها في الاستفتاء بالشيخ زايد



تفضيلات القراء

أهم الاخبار + المزيد
أهم الفيديوهات + المزيد
مقالات الرأي + المزيد
فيتو على فيسبوك

كاريكاتير + المزيد



 

تحركات حقوقية ضد القرار الأمريكي بشأن القدس.. «أبو سعدة»: الأزمة محور نقاشاتنا في جنيف.. علاء شلبي يطالب بقطع الاتصالات مع الكيان الصهيوني.. واللجوء لعمومية الأمم المتحدة لمواجهة الفيتو

الثلاثاء 12/ديسمبر/2017 - 09:01 م
القدس القدس منى عبيد
 
تحركات دولية وحقوقية دؤوبة، منذ إعلان دونالد ترامب، الرئيس الأمريكي، نقل السفارة الأمريكية إلى القدس العربية والاعتراف بها عاصمة الكيان الصهيوني، لكشف فضائح القرار القانونية والعنصرية، لا سيما أن هناك أسانيد واضحة تؤكد إطاحة القرار الشرعية الدولية والقانون الدولي الأمر الذي أدانه أغلب دول العالم وليس فقط الإقليم العربي.

حق تقرير المصير
وقال الدكتور حافظ أبو سعدة، رئيس مجلس أمناء المنظمة المصرية لحقوق الإنسان، إن قرار دونالد ترامب، الرئيس الأمريكي، بالاعتراف بالقدس العربية عاصمة الكيان الصهيوني، انتهاك صريح للمادة ١٩٧ لسنة ١٩٤٢ للأمم المتحدة باعتبار القدس عاصمة محتلة.

وأكد أبو سعدة في تصريحات خاصة لـ«فيتو» أن القرار أيضا جاء مخالفا للقانون الدولي وحق الشعوب في تقرير مصيرها، لا سيما أن مجلس الأمن يعترف أن القدس مدينة محتلة، لافتا إلى أن رفع دعاوى قضائية ضد القرار الأمريكي المشين مستبعد.

وأشار رئيس أمناء المنظمة المصرية، إلى ضرورة الإعلان عن موقف عربي موحدة في المحافل الدولية ضد القرار، مؤكدا أن المنظمات العربية وكذلك ممثلي الحكومات، سيكون محور نقاشاتها في الدولة المقبلة للجنة حقوق الإنسان بالأمم المتحدة هي قضية القدس، لا سيما أن اللوبي العربي نجح في معركة الفصل العنصري، بتأييد دولي.

وأكد علاء شلبي، الأمين العام للمنظمة العربية لحقوق الإنسان، أن هناك عدة مقترحات من شأنها الرد على القرار المشين للرئيس الأمريكي بشأن القدس.

الاعتراف بالدولة الفلسطينية
وأشار إلى أن من بين هذه المقترحات إعداد مشروع قرار عربي عاجل للأمم المتحدة، ويتضمن إدانة القرار الأمريكي، والاعتراف بالدولة الفلسطينية كدولة عضو كامل العضوية بالأمم المتحدة، وتعيين حدود الدولة بأنها كافة الأراضي الفلسطينية التي احتلتها إسرائيل في ٥ يونيو ١٩٦٧ والقدس عاصمتها.

ولفت الأمين العام للمنظمة العربية لحقوق الإنسان، إلى ضرورة وضع جدول زمني محدد لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي لكامل الأراضي العربية التي احتلتها إسرائيل في ٥ يونيو ١٩٦٧ دون قيد أو شرط تفعيلا لقرارات الأمم المتحدة.

وأوضح أن بهذه الطريقة يؤكد القرار مجددا حقوق الشعب الفلسطيني، ويعالج أوجه الاختلال القانونية في زوايا حق الدولة الفلسطينية المعترف بها دوليا للحصول على مقعدها الطبيعي بالأمم المتحدة، ويؤكد على الحد الأدنى من الحدود لمنع المساومات حول الأراضي، ويبني التزاما قانونيا محددا لإنهاء الاحتلال.

اللجوء للجمعية العمومية
وعن اصطدام القرار بالفيتو الأمريكي في مجلس الأمن، قال «شلبي» إن في هذه الحالة يتم اللجوء إلى الجمعية العامة للأمم المتحدة بموجب صيغة "الاتحاد من أجل السلم" وهي الصبغة التي تخول الجمعية العامة إصدار قرار له نفس درجة الإلزام التي تتمتع بها قرارات مجلس الأمن.

وأضاف أن المساندة العالمية، كانت المتوقعة وفق التجارب السابقة تؤكد أن ما بين ١١٠ دول و١٤٠ دولة (من أصل ١٩٦ دولة عضو) ستصوت لفائدة القرار، بينما يمتنع نحو ٣٠ أي ٥٠ دولة عن التصويت ولا يزيد الرافضين على ١٠ إلى ٢٠ دولة.
تجميد الاتصالات مع إسرائيل.

وأوضح أن هناك عدة إجراءات عربية، أهمها تجميد كافة الاتصالات مع إسرائيل والإعلان عن النية لمراجعة مستويات العلاقة السياسية والدبلوماسية، وكذلك التحرك عربيا وإسلاميا للدعوة لاجتماعات خاصة للتجمعات الإقليمية: "أفريقيا- آسيا- مجموعة الـ٧٧ للانضمام للخيارات العربية".

موضوعات متعلقة

أخبار تهمك

تابعنا على

تعليقات Facebook

سياسة التعليقات