رئيس التحرير
عصام كامل

حقيقة الكذب القطري حول زيارة وفد بحريني للكيان الصهيوني

صورة ارشيفية
صورة ارشيفية


تناقلت وسائل إعلام قطرية على مدار الساعات الماضية، مقطع فيديو لوفد بحريني خلال زيارته للكيان الصهيوني، في محاولة لاستغلال الغضب العربي من الإعلان الأمريكي للقدس عاصمة لدولة الاحتلال.

ونسبت هذه المزاعم للقناة الثانية في التليفزيون الإسرائيلي، التي ادعت أن وفدًا بحرينيًا يضم 24 شخصًا من جمعية «هذه هي البحرين» يزور إسرائيل وبشكل علني للمرة الأولى، وقالت القناة إن الزيارة تستمر أربعة أيام وإنها ليست سياسية.

وتعاملت وسائل الإعلام القطرية مع تلك الجمعية على أنها رسمية، وهو الأمر العار من الصحة، فهي لا تمثل مواطني المملكة، وتتكون من تنظيم لاتحاد الجاليات الأجنبية في مملكة البحرين، ومعظم أعضائها أوروبيون أو من الجنسيات غير العربية، وفقًا لبيان التعريف الموضح على موقعها الرسمي.

وترأس الجمعية باتيسي بانيت ماتيسون، وهي سيدة أسكتلندية مسيحية عاشت في البحرين.

يذكر أن وزير خارجية البحرين الشيخ خالد بن أحمد بن محمد آل خليفة، أكد السبت أن قرار ترامب بشأن الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، سوف يهدد عملية السلام، معربًا عن ثقته في التزام الولايات المتحدة بأمن واستقرار المنطقة.