الإثنين 20 يناير 2020
رئيس التحرير
عصام كامل

برلماني: موقف شيخ الأزهر والبابا تواضروس صفعة قوية على وجه واشنطن

 النائب السيد حجازى عضو مجلس النواب
النائب السيد حجازى عضو مجلس النواب


قال النائب السيد حجازي، عضو مجلس النواب، إن رفض كل من شيخ الأزهر الشريف الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، والبابا تواضروس، بابا الكنيسة الأرثوذكسية رفضهما مقابلة نائب الرئيس الأمريكي؛ بسبب قرار دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يعد صفعة قوية على وجه واشنطن.

وأضاف حجازي في تصريح خاص لـ"فيتو"، أن موقف كل من الطيب وتواضروس، موقف قوى ويعد خطوة إيجابية نحو مواجهة قرار الولايات المتحدة بنقل سفارتها للقدس، لافتًا إلى ضرورة التلويح أيضًا بسحب السفراء العرب من أمريكا واستدعاء سفراء أمريكا بالدول الإسلامية كخطوة أخرى للرد.

وأضاف عضو مجلس النواب، أن استمرار الضغط العربي الإسلامي سيجعل أمريكا تعيد النظر في قرارها.