الجمعة 24 يناير 2020
رئيس التحرير
عصام كامل

«النواب الأفغاني» يطالب بوقف العلاقات مع أمريكا ردا على قرار ترامب

البرلمان الأفغاني
البرلمان الأفغاني


طالب مجلس النواب الأفغاني، حكومة بلاده بتعليق علاقاتها مع الولايات المتحدة الأمريكية على خلفية قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب القاضي بالاعتراف بالقدس عاصمة لدولة إسرائيل، ونقل السفارة الأمريكية إليها.

وحذر رئيس مجلس النواب الأفغاني عبد الرؤوف إبراهيمي، في كلمة ألقاها ببداية جلسة علنية أذاعتها وسائل الإعلام المحلية، من أن قرار الرئيس الأمريكي سيزيد من حدة التجاذبات في المنطقة والعالم.

وقال النائب عبد القيوم سجادي، بحسب تليفزيون طلوع الأفغاني: "يتعين على الحكومة الأفغانية مواجهة هذا المرسوم العنيف وغير الإنساني والموجه ضد الإسلام عبر تعليق علاقاتها الدبلوماسية والتجارية معهم لحين إلغائها".

واتهم النائب سرور عثماني فراهي الولايات المتحدة الأمريكية بـممارسة "النفاق والبلطجة"، ووصفها بـ "الشيطان الأكبر".

وكان ترامب اعترف، يوم الأربعاء الماضي، بالقدس عاصمة لإسرائيل، ولاقى هذا القرار إدانات عربية ودولية عديدة، حيث اعتبر تقويضا لعملية السلام، فيما اعتبره رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو قرارا تاريخيا.

ورفضت الدول العربية هذا القرار معتبرة هذه الخطوة انتهاكا صارخا للقرارات الدولية، وتهدد السلم والأمن الدوليين.

وأدانت كل من بريطانيا وفرنسا وإيران وتركيا، قرار الولايات المتحدة بنقل سفارتها من تل أبيب إلى القدس والاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وكان وزير الخارجية الروسي، سيرجي لافروف أعلن، في وقت سابق، أن قرار الرئيس الأمريكي حول القدس يتعارض مع كافة الاتفاقيات حول المدينة.