الأربعاء 22 يناير 2020
رئيس التحرير
عصام كامل

نشطاء مصر ينتفضون ضد نائب الرئيس الأمريكي بسبب القدس (فيديو)


انتفض نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي من المصريين ضد مايك بنس، نائب الرئيس الأمريكي، معلنين رفضهم استقباله عند زيارته لمصر، بعد إعلان شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب والكنيسة الأرثوذكسية، في بيانات لهما، رفضهما استقبال بنس خلال زيارته المقررة في ديسمبر الحالي بسبب ادعاء أمريكا أن القدس عاصمة للكيان الصهيوني.

نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي رفضوا بدورهم استقبال مايك بنس، الذي أعلن في فيديو فور اتخاذ ترامب لقرار نقل السفارة الأمريكية للقدس وإعلانه القدس عاصمة للكيان الصهيوني قائلًا "إنه شرف عظيم له ولترامب أن يقفوا بجانب إسرائيل"، مدعيًا أن القدس هي الوطن الأزلي لليهود، كما قال "كفاح إسرائيل هو كفاحنا".



فقال حسن أبو زيد: "البابا تواضروس يعلن رفضه لقاء نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس احتجاجا على قرار ترامب إعلان القدس المحتلة عاصمة لإسرائيل".

وأضاف شريف منصور "موقف أحمد الطيب شيخ الأزهر الرافض للقاء مايك بنس نائب الرئيس الأمريكي موقف جيد،( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُونُوا قَوَّامِينَ لِلَّهِ شُهَدَاءَ بِالْقِسْطِ ۖ وَلَا يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ عَلَىٰ أَلَّا تَعْدِلُوا ۚ اعْدِلُوا هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَىٰ)..".

وعلق جاست سامح "أنا كمان بعلن رفضي لمقابلة مايك بنس لما يجي مصر".

وردت سحر حامد: "بعد اعتذار شيخ الأزهر عن عدم لقاء نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس خلال زيارته المقررة لمصر البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية يعتذر أيضا عن عدم لقائه (القدس أم الأديان)".