Sunday, 15 December 2019
رئيس التحرير
عصام كامل

آلاف الطلاب يشاركون في وقفة احتجاجية ضد قرار ترامب ببنها (صور)


نظمت جامعة بنها صباح اليوم، وقفة احتجاجية رافضة للقرار الأمريكي بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس واعتبار القدس عاصمة للكيان الصهيوني.

شهد الوقفة الدكتور السيد يوسف القاضى رئيس الجامعة، ونواب رئيس الجامعة وعمداء الكليات، وعدد من أعضاء هيئة التدريس والعاملين ونحو 10 آلاف طالب وطالبة.

ومن جانبه، أعلن الدكتور السيد يوسف القاضى رئيس الجامعة، بيان الجامعة الذي أصدرته أول أمس، كأول جامعة تعلن رأيها القاطع بالوقوف خلف القيادة السياسية والدولة المصرية لمساندتهما في الموقف العربي القوى الذي أعلنته مصر فور قرار الرئيس الأمريكى.

وقال القاضى في بيانه "تؤكد جامعة بنها رئيسا ونوابا وعمداء وأعضاء هيئات التدريس ومعاونيهم وجميع العاملين والطلاب إدانتها الكاملة لقرار الرئيس الأمريكى دونالد ترامب باعتبار القدس عاصمة لدولة الاحتلال الإسرائيلي ونقل السفارة الأمريكية لها.

وتود الجامعة أن تؤكد على دعمها الكامل للموقف المصرى المبدئى المساند للقضية الفلسطينية منذ صدور وعد بلفور المشئوم، وإلى ما شاء الله وهو ذاته الموقف الرافض رفضا قاطعا للقرار الأمريكي الصادم.

وتؤكد جامعة بنها تأييدها لموقف القيادة السياسية المصرية وما تتخذه من إجراءات وقرارات لتوحيد الجهود العربية الرامية إلى دعم الشعب الفلسطيني، وتؤكد الجامعة أن القرار الأمريكي لن يغير الوضع التاريخي للقدس بما تمثله في نفوس العرب والمسلمين من معان.

كما تود الجامعة أن تعرب عن إيمانها الكامل والعميق بعروبة القدس وقدرة الأمة العربية والإسلامية على الخروج من حالة الضعف والتشرذم الراهنة لتعودا أقوى مما كانتا وليعود التاريخ العربى والإسلامى إلى أمجاده.

كما تؤكد الجامعة ثقتها الكاملة في قدرة مصر وقواتها المسلحة وشعبها على مواجهة كافة المؤامرات التي تستهدف النيل من أمن واستقرار أمتها العربية.

وتطالب الجامعة مجددا الأمتين العربية والإسلامية بسرعة الاصطفاف حتى يشعر العالم والدول المتجبرة أنهم رقم صعب في أي موقف ضد العرب والمسلمين.. عاشت فلسطين وعاشت القدس عربية إلى الأبد.. "سبحان الذي أسرى بعبده ليلا من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى الذي باركنا حوله".. صدق الله العظيم

وشهدت الوقفة إقبالا كبيرا من كافة العاملين بالجامعة والطلاب، مما أدى إلى أن الدكتور السيد القاضى رئيس الجامعة قدم شكره للطلاب الذين أعلنوا موقفهم الرافض لتهويد القدس وإصرارهم على عروبتها.

وشهدت الوقفة في نهايتها هتافات الطلاب الرافضة للقرار الأمريكي وانتهت بالسلام الوطنى.