رئيس التحرير
عصام كامل

السلطة الفلسطينية ترفض لقاء نائب ترامب: القدس أهم من إدارة أمريكا

نائب الرئيس الأمريكي، مايكل بنس
نائب الرئيس الأمريكي، مايكل بنس


أكدت السلطة الفلسطينية، اليوم الجمعة، رفضها استقبال نائب الرئيس الأمريكي، مايكل بنس.

وقال المتحدث باسم الرئاسة الفلسطينية، نبيل أبو ردينة، بعد ظهر اليوم، إن "القدس أهم من الإدارة الأمريكية، ولن نتنازل عنها مقابل لقاء مع نائب الرئيس الأمريكي".

وأضاف أبو ردينة أن: "الغضب الفلسطيني متواصل ولن نتراجع أبدا"، وتابع "ندرس الدعوة إلى قمة عربية نصرة للقدس".

وحذر البيت الأبيض السلطة الفلسطينية من عدم استقبال بنس وإلغاء اجتماع معه، لدى وصوله إلى المنطقة وزيارته إسرائيل والسلطة الفلسطينية، وهدد البيت الأبيض بأن "خطوة كهذه ستأتي بنتائج عكسية".

وقبل ذلك، قال عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، جبريل الرجوب، إن بنس "غير مرحب به" في مناطق السلطة، وذلك بسبب إعلان ترامب العدواني ضد الفلسطينيين بخصوص القدس.

يذكر أن بنس ينتمي إلى الإنجيليين اليمينيين المتعصبين، الذين كان لهم دور كبير في اتخاذ ترامب قراره بخصوص القدس.