Friday, 13 December 2019
رئيس التحرير
عصام كامل

الداخلية: ضبط خلية إرهابية خططت لاستهداف المؤسسات عقب صلاة الجمعة (صور)


أعلنت وزارة الداخلية إحباط مخطط إرهابي لاستهداف مؤسسات الدولة، واستغلال مظاهرات اليوم الجمعة ضد قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس للاندساس وسط المواطنين أثناء الخروج من المساجد لارتكاب عمليات عنف وتخريب.

وقالت وزارة الداخلية في بيان لها اليوم الجمعة: إنه في ضوء جهود وزارة الداخلية لرصد مخططات جماعة الإخوان الإرهابية لاستثمار القرار الأمريكي بالاعتراف بالقدس كعاصمة لإسرائيل لإثارة الرأي العام والنَّيل من استقرار البلاد، فقد رصدت متابعة قطاع الأمن الوطني قيام أحد الأشخاص ببث فيديو عبر شبكة الإنترنت يحث المواطنين على التظاهر وارتكاب أعمال العنف ضد مؤسسات الدولة أعقبه بث ما يسمى بحركة "غلابة" التابعة لجماعة الإخوان الإرهابية ذات الدعوة ووجهت فيها عناصرها لاستخدام ما يسمى بـ"المبروكة".

وأضاف البيان، أن عمليات الفحص والتحري تبين أن الشخص الذي قام بالتحريض عبر شبكة الإنترنت هو الإخواني ياسر عبد الحليم أحمد عبد الحفيظ، وشهرته ياسر العمدة "موظف إداري سابق بميناء دمياط وهارب حاليًا بدولة تركيا، القائم على ما يسمى حركة "غلابة".

وأشارت الداخلية في بيانها إلى أن ما يسمى بـ"المبروكة" عبارة عن كتلة أسمنتية بها العديد من المسامير يتم إلقاؤها على المواطنين بغرض إصابتهم وعلى السيارات لإحداث تلفيات بإطاراتها بهدف تعطيل حركة المرور وإثارة الفوضى.

وأوضحت الوزارة في بيانها أنها تمكنت من تحديد وضبط العناصر التي خططت للتنفيذ وهم "محمد مصطفى النبراوي" مواليد 1979 ويعمل مدير تسويق سابق بشركة سياحة – يقيم ش الكابلات بالمطرية، "نسرين محمد" مواليد 1979، "أحمد أبو الوفا" مواليد عام 2000، "يحيى محمد"، و"شريف عبد المطلب"؛ حيث ضبط بحوزتهم 50 من الكتلة الأسمنتية المسمارية.

وأشار البيان، إلى أن عمليات المتابعة كشفت أن تلك العناصر كانت تخطط لاستغلال صلاة الجمعة اليوم في دفع العناصر الإخوانية للاندساس في صفوف المواطنين للقيام بعمليات عنف وتخريب أثناء الخروج من المساجد والعمل على الاحتكاك بقوات الشرطة لإثارة الفوضى والاعتداء على المنشآت للإيحاء بوجود حالة من الانفلات الأمني وعدم الاستقرار على خلاف الحقيقة.

وأكدت أنه تم اتخاذ الإجراءات القانونية وتوالى النيابة العامة مباشرة التحقيقات، وتهيب وزارة الداخلية بالمواطنين عدم الانسياق وراء مثل تلك الدعوات التي تحث على إثارة الفوضى والعنف.