الإثنين 27 يناير 2020
رئيس التحرير
عصام كامل

النقابات المهنية تتخذ 9 قرارات بشأن نقل السفارة الأمريكية للقدس


أعلنت النقابات المهنية رفضها التام والقاطع لقرار الرئيس الأمريكي بنقل سفارة بلاده إلى القدس، واصفة القرار بالإرهاب الدولي الواجب مقاومته، وتثمن النقابات المهنية موقف الرئيس السيسي والإدارة السياسية الرافض لقرار ترامب.

وردا على القرار الأمريكي تعلن النقابات المهنية، أولًا: إعلان مقاطعة المنتجات الأمريكية ودعوة كل نقابة كافة أعضائها إلى تفعيل القرار فورا، وكذا كل النقابات المهنية في الدول العربية.

ثانيًا: الدعوة إلى وقفة كافة أعضاء النقابات أمام السفارة الأمريكية تضم كافة أعضاء النقابات رافعين شعارات الرفض لهذا القرار، مطالبين بطرد السفير الأمريكي والسفير الصهيوني من مصر.

ثالثًا: رفع العلم الفلسطيني على كافة مقرات النقابات المهنية في القاهرة والمحافظات ودعوة جميع النقابات المهنية العربية لاتخاذ نفس الإجراء.

رابعًا: تشكيل لجنة تحت اسم "لجنة تحرير فلسطين"، في كل نقابة تعمل على توعية أعضائها بحقيقة الصراع العربي الصهيوني باعتباره صراع وجود لا حدود، وبمخاطر القرار الأمريكي، والعمل على نشر الأفكار والمقترحات لمقاومة الكيان الصهيوني وتقديم كافة سبل الدعم لشعبنا العربي في فلسطين ومؤازرته في قضيتها العادلة وتؤسس لحركة شعبية تحت اسم (الحركة المهنية العربية لتحرير فلسطين).

خامسا: الدعوة إلى عقد مؤتمر للنقابات المهنية العربية في القاهرة في أقرب وقت لتفعيل هذه القرارات ونشرها في كافة بلدان الوطن العربي.

سادسا: مخاطبة النقابات المهنية في العالم لإعلامهم بموقف النقابات المصرية والعربية ودعوتهم إلى اتخاذ مواقف مشابهة من قرار ترامب.

سابعا: رفع قضايا في المحاكم الدولية ضد قرار الرئيس الأمريكى واتهامه بإفساد السلم العالمى وتحريضه ضد الشعب العربي في فلسطين وبتجاوزه لكافة القرارات والقوانين الدولية.

ثامنا: مطالبة البرلمان المصرى والبرلمانات الدولية بمراجعة كافة الاتفاقيات مع الكيان الصهيوني مثل اتفاقية كامب ديفيد وأوسلو وغيرها من أجل التأكيد على الحق العربي في أرض فلسطين كاملة.

تاسعا: الاتفاق على عقد مؤتمر تحت عنوان «القدس عاصمة فلسطين العربية» تدعى إليه كافة منظمات المجتمع المدنى والقوى الوطنية والأحزاب السياسية لإعلان موقف شعبي موحد من هذا القرار الإرهابي.