الجمعة 24 يناير 2020
رئيس التحرير
عصام كامل

صباحي وداوود يشاركان في وقفة الصحفيين تضامنا مع القدس

وقفة الصحفيين تضامنا مع القدس
وقفة الصحفيين تضامنا مع القدس


شارك الصحفيون حمدين صباحي، مؤسس تيار الكرامة، وخالد داوود، رئيس حزب الدستور، وسيد عبد الغني، رئيس الحزب العربي الناصري، والنائبة نشوى الديب، في الوقفة الاحتجاجية على سلالم نقابة الصحفيين بوسط القاهرة، التي دعا لها ٤ أعضاء من مجلس الصحفيين، تنديدًا بالقرار الأمريكي، بنقل سفاراتها إلى مدينة القدس العربية، باعتبارها عاصمة للكيان الصهيوني.

ورفع الصحفيون المشاركون لافتات من بينها: "من الصحفيين إلى ترامب القدس عربية، من الصحفيين إلى نتنياهو القدس عربية"، فيما حرص بعضهم على رفع العلم الفلسطيني.

وكان جمال عبدالرحيم، ومحمد سعد عبدالحفيظ، وعمرو بدر ومحمود كامل، أعضاء مجلس نقابة الصحفيين، أعضاء الجمعية العمومية لنقابة الصحفيين، دعوا إلى تنظيم وقفة احتجاجية رفضا للقرار الأحمق الذي اتخذه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، وهو القرار المشبوه الذي يهدف إلى ترسيخ واقع جديد وهو اعتراف العالم بالقدس العربية كعاصمة للكيان الصهيوني المحتل.

وكان دونالد ترامب، الرئيس الأمريكي، قال في كلمة له مساء الأربعاء: "حان الوقت للاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، وأفي بوعدي لنقل السفارة إلى القدس".

وطالب ترامب من وزارة الخارجية الشروع بإجراءات نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس، داعيا كافة الأطراف إلى الإبقاء على الوضع القائم في مدينة القدس.