السبت 6 يونيو 2020
رئيس التحرير
عصام كامل

«دفاع البرلمان»: قرار ترامب يستوجب تكاتفا عربيا وتوافقا فلسطينيا

 كمال عامر، رئيس لجنة الدفاع والأمن القومي في مجلس النواب
كمال عامر، رئيس لجنة الدفاع والأمن القومي في مجلس النواب


أكد كمال عامر، رئيس لجنة الدفاع والأمن القومي في مجلس النواب، أن ما أعلنه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بالاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيوني، يستوجب وقفة على المستوى العربي والإسلامي وزيادة التكاتف الفلسطيني لمواجهة التداعيات الخطيرة.

وشدد على ضرورة دراسة الإجراءات التي يمكن اتخاذها للحفاظ على بقاء القدس عاصمة للإسلام والمسلمين، مؤكدًا على التمسك بحل الدولتين وممارسة الضغوط على أمريكا.

وقال: "قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس واعتبارها عاصمة للكيان الصهيوني يلغي دور الولايات المتحدة كراعية للسلام".

وأكد النائب في تصريحات صحفية للمحررين البرلمانيين، أن هذا القرار يستفز مشاعر المسلمين في العالم أجمع، ويؤثر على الاستقرار والأمن في الشرق الأوسط، مشيرا إلى أنه قد يتسبب في زيادة دور الجماعات الإرهابية والتطرف في المنطقة.

وأشار إلى أن القرار المؤسف، يتعارض مع كل المواثيق والأعراف الدولية، ويؤدى إلى إخفاء أي بادرة للأمل بشأن الحل بإقامة الدولتين، ونشر حالة الإحباط واليأس لدى جموع الشعب الفلسطيني.

وأوضح أن القرار يؤدي لحالة من الخلل في العلاقات بين أمريكا ودول العالم سواء الدائرة الإسلامي أو العربي، لما يشكله من تداعيات خطيرة على استقرار في المنطقة وحل القضية الفلسطينية واستعادة الحقوق المشروعة.



Last Update : 2020-05-23 12:22 PM # Release : 0067