رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

شادية تصور مشهدا 20 مرة بسبب ضحكات بشارة واكيم

فيتو
Advertisements

في مجلة الكواكب عام 1954 كتبت الفنانة شادية مقالا عن ذكريات أول فيلم قدمته للسينما، وذلك في ذكرى رحيل بشارة واكيم.


وقالت في مقالها:"في أحد الأفلام التي اشتركت فيها مع المرحوم بشارة واكيم وبالأحرى أول فيلم قدمته للسينما وهو "العقل في إجازة" عام 1947 عن قصة يوسف جوهر وإخراج حلمى رفلة في أول إخراج له، كان على أن أمثل مشهدا مع بشارة واكيم أبكى خلاله على حظى السيئ".

وتابعت:"تكرر تصوير المشهد 20 مرة، لأننى كنت في كل مرة أندمج في التمثيل وتبدأ الدموع تنهمر من عينى، وفجأة أغرق في الضحك الشديد " فيبوظ "المشهد.. ويغرق في الضحك أيضا محمد فوزى صاحب أكبر الأفضال على تقديمى إلى السينما".

وأضافت الفنانة شادية في مقالها:"كان سبب ضحكى هو أن المرحوم بشارة واكيم.. وكان مفروضا أن يمثل أمامي مشهدا جديا حزينا، وبالرغم من أنه كان يأتى بحركات الدراما إلا أن نزعته الفكاهية تتغلب عليه في بعض مواقف المشهد فيقوم بحركات تثير الضحك، وكنت لا أستطيع أن أقاوم هذا الضحك، ولذلك تكرر تصوير هذا المشهد عشرين مرة وفى المرة الأخيرة ترك بشارة نفسه على طبيعتها دون أن يتكلف تمثيل الدراما، وبهذا تم تصوير المشهد أمام هذا المعلم العملاق".
Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية