الجمعة 28 فبراير 2020
رئيس التحرير
عصام كامل

انتفاضة عربية ودولية ضد قرار ترامب بنقل سفارة أمريكا للقدس.. السيسي: نرفضه بشدة.. فرنسا: أحادي الجانب.. بريطانيا: لا نتفق معه.. المغرب تستدعي السفير الأمريكي.. لبنان: يهدد السلام.. والأردن:باطل قانونا


رفض دولى وعالمى، لقرار الرئيس الأمريكى دونالد ترامب، بنقل السفارة الأمريكية بإسرائيل إلى القدس الفلسطينية، وإعلان القدس عاصمة لإسرائيل، ونددت الكثير من دول العالم بالقرار واعتبرته يعرق الحلول بين الفلسطينين والاسرائيلين، ويدعو للتوغل الاسرائيلى في فلسطين.

نرفض القرار
وصرح السفير بسام راضي المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية أن الاتصال الذي تلقاه الرئيس السيسي من الرئيس الفلسطينى أبو مازن تناول بحث تداعيات القرار الأمريكي بالاعتراف بالقدس كعاصمة لإسرائيل ونقل السفارة الأمريكية إليها، في ظل مخالفة هذا القرار للشرعية الدولية الخاصة بالوضع القانوني لمدينة القدس فضلًا عن تجاهله للمكانة الخاصة التي تمثلها مدينة القدس في وجدان الشعوب العربية والإسلامية.

وأضاف المتحدث الرسمي أن الرئيس أعرب خلال الاتصال عن رفض مصر لهذا القرار ولأية آثار مترتبة عليه.

أحادي الجانب
وأوضح الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، أن قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الإسرائيلية إلى القدس واعتبارها عاصمة لإسرائيل، أن فرنسا لا تؤيده.

وقال الرئيس الفرنسي "قرار ترامب الأحادي الجانب مؤسف وفرنسا لا تؤيده".

لا نتفق مع القرار
فيما قال متحدث باسم رئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماي اليوم الأربعاء إن ماي لا تتفق مع قرار الولايات المتحدة الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل؛ لأنه لن يساعد على الأرجح الجهود الرامية لتحقيق السلام في المنطقة.

وقال المتحدث: "نختلف مع قرار الولايات المتحدة نقل سفارتها إلى القدس والاعتراف بالقدس عاصمة إسرائيلية قبل اتفاق بخصوص الوضع النهائي، نعتقد أن هذا لا يساعد فرص إرساء السلام في المنطقة".

استدعاء السفير
واستدعى المغرب القائم بالأعمال الأمريكي للإعراب عن القلق العميق بشأن قرار واشنطن الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، حسبما قالت وكالة المغرب العربي.

وجاء في بيان نشرته الوكالة أن وزير الخارجية المغربي أكد مجددا الدعم المستمر والتضامن الكامل للمملكة مع الشعب الفلسطيني حتى يستعيد حقوقه المشروعة.

القلق
كما أعرب الاتحاد الأوروبي عن قلقه بشأن إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب القدس عاصمة لإسرائيل والتداعيات المحتملة لذلك على فرص السلام.

وقالت فيدريكا موجيريني، مسئولة الشئون الخارجية في الاتحاد: "يجب تلبية طموحات الجانبين وينبغي إيجاد سبيل من خلال المفاوضات لحسم وضع القدس كعاصمة للجانبين في المستقبل".


لا تحدده أمريكا
وأعلنت الرئاسة السورية، تعليقًا على قرار الرئيس الأمريكي أنّ مستقبل القدس لا تحدّده دولة أو رئيس، بل يحدّده تاريخها وإرادة وعزم الأوفياء للقضية الفلسطينية الّتي ستبقى حيّة في ضمير الأمة العربية، حتّى إقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس.

يهدد السلام
وأكد الرئيس اللبناني ميشال عون، أنّ "قرار الرئيس الأمريكي بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل يهدّد عملية السلام واستقرار المنطقة".

وأضاف الرئيس اللبناني: "المطلوب وقفة واحدة من الدول العربية تعتبر مبادرة السلام السبيل الوحيد لإعادة الحقوق إلى أصحابها".

باطل قانونا
فيما أكدت الحكومة الأردنية، اليوم الأربعاء، أن قرار الولايات المتحدة الأمريكية الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، ونقل سفارتها إليها، يمثل خرقا لقرارات الشرعية الدولية وميثاق الأمم المتحدة، التي تؤكد أن وضع القدس يتقرر بالتفاوض، وتعتبر جميع الإجراءات الأحادية التي تستهدف فرض حقائق جديدة على الأرض لاغية وباطلة.

وقال الناطق الرسمي باسم الحكومة الأردنية الدكتور محمد المؤمني في بيان إن المملكة ترفض القرار الذي يزيد التوتر، ويكرس الاحتلال، بحسب وكالة "بترا" الأردنية.

مشاعر المسلمين
وأعلنت أيضا وزارة الخارجية الإيرانية، أن اعتراف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل، يثير مشاعر المسلمين ويشعل انتفاضة جديدة.

أكد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، اليوم الثلاثاء، أن القدس تبقى عربية إسلامية، مضيفا: "أن القدس تبقى عربية إسلامية شاء من شاء وأبى من أبى".

إعادة النظر
وأدان وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

ودعا أوغلو، الإدارة الأمريكية لإعادة النظر في قرارها الخاطئ بشأن القدسوالابتعاد عن الخطوات غير المدروسة.

غير حكيم
وأكد وزير الخارجية الهولندي هلبه زيسترا، أن القرار الأمريكي بشأن القدس "غير حكيم وذو نتائج عكسية".

وأوضح أنه يعتقد أنها خطوة إلى الخلف بدلًا من المضي قدمًا في عملية السلام، حسب ما أعلنته الصفحة الرسمية للسفارة الهولندية في القاهرة.




Last Update : 2020-02-27 12:36 PM # Release : 0063