الإثنين 27 يناير 2020
رئيس التحرير
عصام كامل

«السادات» يحذر من سيطرة الحوثيين على باب المندب بعد اغتيال «صالح»

محمد أنور السادات، رئيس حزب الإصلاح والتنمية
محمد أنور السادات، رئيس حزب الإصلاح والتنمية


جدد محمد أنور السادات، رئيس حزب الإصلاح والتنمية، عضو مجلس النواب السابق، تحذيره الذي سبق وأرسله في يناير الماضي للرئيس عبد الفتاح السيسي والحكومة من خطورة سيطرة الحوثيين المدعومين من إيران على مضيق باب المندب وخليج عدن وبالتالي تهديد الملاحة البحرية بمدخل البحر الأحمر وقناة السويس.

جاء ذلك بعد اغتيال الرئيس اليمني علي عبد الله صالح، وحالة عدم الاستقرار التي تشهدها اليمن هذه الآونة.

وأشار إلى أن عدم الاستقرار يؤثر على أمن التجارة الدولية بشكل عام والأمن القومي المصري بشكل خاص، مؤكدا أن من يتحكم في باب المندب يستطيع أن يفرض إرادته على الجميع مهما كانت إمكاناته محدودة وسلاحه بسيط.

وأكد السادات أن حجم الخطر الذي يهدد قناة السويس سيكون كبيرا جدا إذا ما وقع مضيق باب المندب في أيدي هؤلاء المسلحين ويجب على مصر أن تتنبه جيدا لتحافظ على أمنها القومي.

وقال: مسافة السكة التي تحدث عنها الرئيس السيسي هذا هو مجالها للتطبيق إذا ما حدث أي تهديد للملاحة البحرية في قناة السويس.

وأوضح "السادات" أن هناك قوى خارجية تسعى إلى سحب مصر إلى معركة خارج حدودها، إما في سوريا والعراق وإما في ليبيا بهدف إضعاف قوة الجيش المصري، وحين يتم توريطنا في حروب خارج حدودنا لن نعرف من سنواجه، داعش في سوريا والعراق وليبيا وربما السودان في الجنوب وهذا خطر أكبر يجب أن نلتفت إليه.