رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

السيسي يرد على هجوم البشير: «مصر شريفة في زمن عز فيه الشرف»

Advertisements

رد الرئيس عبد الفتاح السيسي، على تصريحات نظيره السوداني عمر البشير، التي زعم فيها إن مصر تدعم الحركات المسلحة السودانية المتمردة.

وقال السيسي خلال كلمة له في مؤتمر صحفي، عرضته فضائية «إكسترا نيوز»، إن: «سياسة مصر شريفة في زمن عز فيه الشرف.. مصر لا تتآمر وطول ما أنا موجود في المكان ده عمر ما الموضوع ده هيحصل.. والسودان أشقاء لمصر».


وكان الرئيس السوداني عمر البشير، عاود هجومه على الدولة المصرية، الأمر الذي اعتاد عليه منذ سقوط حكم رفيقه الإخواني محمد مرسي، واتهم الحكومة المصرية بدعم الحركات المسلحة السودانية المتمردة.

وقال البشير في كلمة بمناسبة تكريم قدامى المحاربين السودانيين بالخرطوم: "إن القوات المسلحة السودانية، رغم الكيد والتآمر، ظلت صامدة تحقق الانتصار تلو الآخر".

وزعم الرئيس السوداني أن "قوات الجيش والدعم السريع غنمت مدرعات ومركبات مصرية استخدمها متمردو دارفور في هجومهم، يوم الأحد الماضي على الولايتين"، مؤكدا أن القوات المهاجمة انطلقت من دولة جنوب السودان ومن ليبيا على متن مدرعات مصرية.

واعتبر البشير أن السودان "تواجه تآمرًا كبيرًا"، موضحًا أن "القوات المتمردة دخلت بمؤامرة ضخمة جدًا، حيث إنها تحركت بمحورين، محور من جنوب السودان بمتحرك قوامه 64 عربة، واستطاعت القوات المسلحة أن تدمر وتستولي عليها جميعًا، وفي محور من شمال دارفور، ضبطت القوات المسلحة عربات مدرعة".

وتابع الرئيس السوداني: "للأسف إنها مدرعات مصرية، قاتلنا لأكثر من 17 عامًا ولم تدعمنا مصر، حتى الذخائر التي اشتريناها من مصر كانت فاسدة، على الرغم من أننا حاربنا معهم في أكتوبر 1973".

وكانت حسابات للجيش وجهاز الأمن والمخابرات السودانية في "فيس بوك"، بثت صورًا لمدرعات شاركت في معارك دارفور الأخيرة، قالت إنها مصرية.

واعتاد البشير على مهاجمة مصر منذ إسقاط مشروع الإخوان وعزل محمد مرسي، وصعَّد لهجته العدائية تجاه القاهرة منذ دخوله في التحالف العربي بقيادة السعودية وتقربه إلى دولة قطر التي أصبحت محتلًا ناعمًا لبلاده سياسيًّا وثقافيًّا.
Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية