Thursday, 12 December 2019
رئيس التحرير
عصام كامل

«مدبولي»: وفد البنك الدولي مبهور بالإسكان الاجتماعي


زار الدكتور مصطفى مدبولى، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، والدكتور حافظ غانم، نائب رئيس البنك الدولى، مدينة العاشر من رمضان، لتفقد مشروع الإسكان الاجتماعى، عقب جولتهما بمحافظة الدقهلية، لمتابعة مشروعات الصرف الصحى.

وتفقدا موقع الإسكان الاجتماعى بالحى العاشر بالمدينة، والذي تم الانتهاء من تنفيذ جميع الوحدات به، وتجري حاليًا أعمال التشطيبات النهائية للوحدات على أعلى مستوى.

وأبدى مسئولو البنك الدولى انبهارهم بالمشروع، خاصة أنه مكتمل الخدمات، وأثناء التجول بالمشروع قال الدكتور مصطفى مدبولى: بدأ العمل في هذا الموقع قبل 11 شهرًا فقط، وتخطت نسب التنفيذ الفعلية، ما كان مخططًا لها، فالجميع يسابق الزمن، وهذا يُعد إنجازًا بكل المقاييس.

وأكد وزير الإسكان أنه سيتم البدء في تسليم الوحدات لمستحقيها بعد نحو 3 أشهر، بعد الانتهاء من أعمال تنسيق الموقع، وانتهاء الإجراءات البنكية والتخصيص للمواطنين.

وأضاف وزير الإسكان، أن مدينة العاشر من رمضان من أكبر المدن الجديدة نموًا حاليًا؛ حيث وصل عدد سكانها إلى نحو 700 ألف نسمة، ويتم بها تنفيذ عدد كبير من وحدات الإسكان الاجتماعى، حيث يجرى تنفيذ وطرح 41260 وحدة.

وأوضح أنه يتم تنفيذ المشروعات الخدمية للمشروع بالتوازى مع تنفيذ الوحدات السكنية، لتحقيق الهدف التنموي للمشروع، وخلق مجتمع عمرانى متكامل، حيث تم ويجري تنفيذ وطرح 24 مدرسة، و14 حضانة، و10 وحدات صحية ومراكز طبية، و38 سوقًا تجارية، وناديين، وملعب ثلاثى، لخدمة سكان المشروع.

وتجول وزير الإسكان ووفد البنك الدولي داخل العمارات والوحدات والغرف، وأشاد الدكتور حافظ غانم، نائب رئيس البنك بالمشروع وجودة تنفيذه، وسرعة إنجاز عدد كبير من الوحدات على أعلى مستوى من التشطيب في أوقات قياسية، مشيرا إلى أن المشروع يتقدم بصورة جيدة جدًا.

وأكد غانم أن مشروعات الإسكان الاجتماعى تأتى على أجندة أولوياتهم، وعبرعن سعادته بزيارة هذا المشروع، موضحا أن البنك الدولى يمول المشروع بـ500 مليون دولار، تم صرف 125 مليون دولار منها، ومتوقع صرف 80 مليون دولار قريبًا، والبنك مستعد لمرحلة أخرى بالمشروع.