الجمعة 3 أبريل 2020
رئيس التحرير
عصام كامل

الهند توقع صفقة أسلحة «الأكبر» في تاريخ إسرائيل


وقعت الحكومة الهندية اتفاقا مع الاحتلال الإسرائيلي؛ لشراء تكنولوجيا سلاح، بقيمة تصل إلى ملياري دولار، في صفقة وصفتها مصادر أمنية إسرائيلية بأنها الأكبر في تاريخ الصناعات الأمنية الإسرائيلية.

وحسب «عرب 48» ستزود شركة الصناعات الجوية (تاعا) الحكومية الإسرائيلية الجيش الهندي، بمنظومات صواريخ دفاعية (أرض – جو) من طراز «براك ٨»، والتي تصل قيمتها إلى ١.٦ مليار دولار، كما ستزود الجيش الهندي بمنظومة «براك ٨» الدفاعية البحرية، والتي تصل قيمتها إلى ٤٠٠ مليون دولار.

وذكرت صحيفة «جلوبس» الاقتصادية الإسرائيلية، أمس الخميس، أن قادة شركة الصناعات الجوية الإسرائيلية عملوا على هذه الصفقة طيلة ست سنوات، تخللها ملاءمة المنظومة الإسرائيلية «براك ٨» للاحتياجات الهندية، وتحديدا لسلاح البر والبحر الهنديين.

ومنظومة «براك ٨» طورت أساسا لحماية البوارج البحرية، بواسطة صواريخ، وجرى تطويرها لاحقا من قبل الشركة الإسرائيلية وسلطة تطوير الأسلحة الهندية (DRDO)، وبالاشتراك مع شركة «رفائيل» الإسرائيلية، وشركات هندية وإسرائيلية أخرى.

وتترقب إسرائيل زيارة رئيس الوزراء الهندي، ناريندرا مودي، وسط توقعات بإبرام اتفاقيات اقتصادية عملاقة، يرى بعض المسؤولين الإسرائيليين أنها توقعات مبالغ فيها، لكن هناك رضى من تقارب اليمين الهندي مع اليمين الإسرائيلي.

وفي بيان أعلنت شركة «رفائيل»، وهي تابعة لشركة الصناعية الجوية الإسرائيلية، أنها ستزود الهند بمنظومة دفاعية متقدمة من صواريخ أرض - جو متوسطة المدى، وقاذفات، وتكنولوجيا اتصالات، كذلك بمنظومة دفاع بحرية، تتضمن صواريخ أرض - جو، بعيدة المدى لأول حاملة طائرات هندية لا تزال قيد الإنشاء.

وأشارت الشركة إلى أنه سيتم تجميع بعض القطع في الهند، تماشيا مع سعي رئيس الوزراء، ناريندرا مودي؛ للحد من اعتماد بلاده على الواردات المكلفة.

وتعد الهند أحد أهم الأسواق للأسلحة الإسرائيلية، في وقت تبتعد نيودلهي عن حليفتها التقليدية روسيا في معداتها العسكرية.



Last Update : 2020-03-19 01:13 PM # Release : 0067