الإثنين 27 يناير 2020
رئيس التحرير
عصام كامل

السادات: نمتلك تصورات بالتعاون مع الاتحاد الأوروبي لمواجهة الإرهاب


أكد النائب محمد أنور السادات، رئيس حزب الإصلاح والتنمية، أنه وعدد كبير من النواب يمثلون دولا مختلفة، عقدوا حلقات نقاشية على مدى عامين، بمبادرة ضمن برامج الاتحاد الأوروبي، لوضع عدد من التوصيات المهمة التي تساعد الدولة المصرية على مكافحة الإرهاب ووضع خطط أفضل تتناسب مع التطور النوعى للعمليات الإرهابية.

وأكد السادات أن التوصيات، شملت ضرورة اتباع سياسات وطنية منسقة لمكافحة الإرهاب وتفويض هيئات مختلفة بوظائف وأدوار حقيقية لبلورة رؤية وأنشطة فعالة لمكافحة الإرهاب، والوقوف على الآليات الدولية والإقليمية اللازمة لذلك من خلال سَن القوانين الملائمة واحترام حقوق الإنسان والحريات الأساسية.

وتابع: التوصيات أقرت ضرورة ضمان إشراك المجتمع المدني في صياغة وتطوير وتنفيذ إستراتيجية لوطنية لمكافحة الإرهاب وتطبيق مبدأ الشمولية عند تطوير الإطار والسياسات الوطنية لمكافحة الإرهاب، وتخصيص ميزانية كافية لدعم تنفيذ السياسة الوطنية لمكافحة الإرهاب وتعزيز القواعد الخاصة بالإجراءات الجنائية والإصلاحات المرجوة في نظام العدالة لمواجهة التحديات المرتبطة بالقضايا الإرهابية.

وأضح السادات أن التوصيات، تتضمن ضرورة الحفاظ على التوازن المطلوب ما بين المستوي الكافي من المعلومات الواجب الإفصاح عنها إعمالا للشفافية وفي نفس الوقت الحفاظ على المستوى المطلوب من السرية لكي تتمكن الحكومة من مواجهة الإرهاب بالكفاءة المطلوبة، وتعزيز تبادل المعلومات والتعاون بين البرلمانات المختلفة في مواجهة الإرهاب كظاهرة عالمية.

وأكد عضو مجلس النواب، أن هذه التوصيات تأتى انعكاسا للدور الذي يجب أن يقدمه البرلمانيون في سياق مكافحة الإرهاب متعدد الجوانب باعتبارهم الدعامة الأساسية في تطوير التشريعات الوطنية لمكافحة الإرهاب ومشاركتهم في هذا المجال من شأنها أن تزيد كذلك من فاعلية تلك السياسات.