الإثنين 27 يناير 2020
رئيس التحرير
عصام كامل

«السادات» يتحفظ على تحصيل رسوم قناة السويس مقدما من شركات الملاحة

 محمد أنور السادات، رئيس حزب الإصلاح والتنمية
محمد أنور السادات، رئيس حزب الإصلاح والتنمية


أبدى محمد أنور السادات، رئيس حزب الإصلاح والتنمية، عضو مجلس النواب، تحفظه على اتجاه هيئة قناة السويس لتحصيل رسوم عبور القناة من شركات الملاحة الدولية بشكل دفعات مقدمة.

جاء ذلك في الوقت الذي ترددت فيه أخبار عن مبادرة أطلقتها الهيئة بشأن السداد المقدم لمتوسط رسوم عبور القناة عن ثلاث سنوات كوديعة تحت تصرف الهيئة، مقابل خصم قدره 3% من قيمة الرسوم.

وأوضح السادات أنه يخشى أن تزيد مثل هذه الإجراءات من أزمة عائدات القناة، التي تراجعت بشكل ملحوظ نتيجة انخفاض حركة التجارة العالمية بما سيؤدي إلى مزيد من التراجع في قيمة الرسوم المحصلة في السنوات التالية.

وأضاف السادات أن القناة ليست مسئولة عن حل أزمة العملة الصعبة التي تمر بها البلاد حاليا، وبالتالي محاولة توفير سيولة دولارية عن طريق التحصيل المقدم لرسوم القناة يعني زيادة المديونية غير المباشرة لهيئات الدولة وليس زيادة حقيقية في عائداتها، مشيرًا إلى أن حل أزمة الدولار لن يحدث إلا باتخاذ مسار اقتصادي جديد يزيد من الإنتاجية المحلية، ويرفع من تنافسية الاقتصاد المصري، ويقلل الاعتماد على الاستيراد.