الخميس 20 فبراير 2020
رئيس التحرير
عصام كامل

«اجعل التراث مرحا» مبادرة بمتحف جاير أندرسون 24 سبتمبر


 يستضيف متحف جاير أندرسون (بيت الكريتلية) الواقع ضمن موقع التراث العالمي «القاهرة التاريخية» احتفال مبادرة جو يونسكو (GoUNESCO) «اجعل التراث مرحًا» لجذب المجتمع المحلي لزيارة المتحف ورفع مستوى وعي المواطن تجاه تراثه المادي بما يشمله من آثار ومعروضات متحفية وتراث غير مادي من عادات ومورثات شعبية وغير ذلك من التاريخ الشفهي الذي يتمتع به متحف جاير أندرسون «بيت الكريتلية».

وأكدت إلهام صلاح، رئيس قطاع المتاحف بوزارة الآثار، أن مبادرة «اجعل التراث مرحًا – Make Heritage Fun» تابعة للموقع الإلكتروني «Go UNESCO»، والتي بدورها تتبع مكتب الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم (اليونسكو) بمدينة نيودلهي بالهند، تهدف إلى جذب انتباه المجتمعات المحلية في مختلف المدن التراثية حول العالم وربط الشعوب بتراث بلادها، حيث يقوم المشاركون بزيارة موقع تراثي في بلادهم ويتم نشر المعرفة التراثية التي اكتسبوها في ذلك اليوم عبر الهاشتاج العالمي الرابط «#makeheritagefun». 

وأوضحت إلهام صلاح، أن المبادرة نظمت فعالياتها لأول مره في يونيو 2015 في إحدى عشرة دولة في قارة آسيا وأوروبا حتى وصلت لأكثر من 80 مدينة تراثية على مستوى العالم.

وأشارت إلهام صلاح إلى أن المتحف تواصل مع مبادرة جو يونسكو (GoUNESCO) من خلال ممثلها بالقاهرة محمد بدري كامل، أحد المتخصصين في إدارة وتسويق المواقع التراثية والمتاحف، وتم الموافقة على استضافة فعاليات احتفال «اجعل التراث مرحًا» داخل أرجاء ذلك المبنى التاريخي «بيت الكريتلية» لتعزيز المعرفة التراثية عند الشعب المصري بمختلف فئاته عن المتحف وتاريخه بشكل ممتع، وذلك يوم السبت الموافق 24 سبتمبر الجاري.

وتابعت: "يقدم البرنامج أنشطة متنوعة من جولات إرشادية بوسائل إيضاحية عن كيفية المعيشة في المسكن الإسلامي واستحضار تاريخ البيت، وأنشطة تطبيقية عن وحدات قياس الوقت والزمن في العصور القديمة، والتعرف على تقويمات السنة المختلفة وارتباطها بالزراعة والأمثال الشعبية المصرية المرتبطة بشهور السنة القبطية وأصل حكايتها في شكل أغانٍ، وكذا ورش تطبيقية للبالغين عن أنواع الخط العربي والزخارف الكتاتبة التي تزين أرجاء البيت".



Last Update : 2020-02-19 03:11 PM # Release : 0058