الثلاثاء 21 يناير 2020
رئيس التحرير
عصام كامل

5 أسرار في حياة محمد صلاح: ظروفه المادية وراء عدم استكمال تعليمه.. تزوج من حبيبة الطفولة.. اشتبك مع أحد أقاربه بسبب نشر صورة ابنته.. تكفل بمصروفات فريق الكرة في مدرسته.. وصلة قرابة تربطه بحسام غالى

محمد صلاح
محمد صلاح


يحتفل اليوم محمد صلاح لاعب منتخبنا الوطني ونجم فريق روما الإيطالي، بعيد ميلاده الـ24، حيث ولد يوم 15 يونيو 1992 بقرية نجريج بمحافظة الغربية.

وحرصت "فيتو" على رصد أهم المعلومات عن حياة محمد صلاح منذ نشأته وحتى وصوله إلى نادي روما الإيطالي.

نشأته

محمد صلاح من مواليد 1992 لم يساعده الحظ في الالتحاق بجامعة كبيرة، بل فضل الانضمام إلى معهد اللاسلكي بسبب الظروف المالية التي عاشها فضلا عن عشقه لكرة القدم، وعدم قدرته على الالتحاق بالثانوية العامة في مدينة بسيون، بسبب رغبته في التواجد بالقاهرة للانضمام إلى نادي المقاولون العرب.

محمد صلاح لديه أخ أصغر منه اسمه "ناصر" وأخته متزوجة وتعيش في السعودية، كما أن والده يعمل في التجارة ووالدته ربة منزل.

حرص محمد صلاح على الزواج من داخل قريته نجريج التابعة لمحافظة الغربية، بعد أن ربطته علاقة حب بـ "ماجي" صديقته في نفس المدرسة، وفضل صلاح بعد خروجه من المدرسة وذهابه إلى القاهرة عدم الارتباط بأي فتاة أخرى، غيرها.

زواجه

ويأتي السبب وراء سرعة زواجه أنه أراد الاستقرار مبكرًا، فضلا عن خوفه من كثرة الشائعات حول علاقاته بأي فتاة نظرًا لاحترافه في نادي بازل السويسري، وأصر صلاح على اصطحاب أسرته معه في سويسرا أثناء احترافه في بازل، وإنجلترا في فترة انضمامه لفريق تشيلسي، ولم تتمكن أسرته من السفر إلى إيطاليا في بداية احترافه في فيورنتينا، بسبب عدم إصدار جواز سفر لنجلته "مكة".

ونشبت مشادة خفيفة بين محمد صلاح وأحد أقاربه بسبب وضع صورة "مكة" على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك "، لرغبته في عدم نشر صورة نجلته في عامها الأول، إلا أنه نشر صورة لها مؤخرًا خلال تواجده في دبي.

ويتكفل محمد صلاح بمصروفات فريق الكرة بالمدرسة المتواجدة في بلده، وحرص على شراء تيشرتات فريقه السابق بازل السويسري وفيورنتينا الإيطالي، ومنحها لفريق الكرة في محاولة منه لرد الجميل لمدرسته التي احتضنته منذ الصغر.

علاقته بحسام غالى


وحرص محمد صلاح على تحمل تكاليف إنشاء وحدة استقبال لحالات الطوارئ في مستشفى بسيون التابع لمحافظة الغربية، خاصة بعد شكوى أهالي بلده من تدهور الحالات الصحية، لعدم وجود وحدة استقبال في المستشفى، فضلا عن إنشائه غرفة عمليات مجهزة على أكمل وجه في المستشفى بأحدث الأجهزة من الخارج.

ولا يعلم الكثيرون أن هناك صلة قرابة بين محمد صلاح وحسام غالي من ناحية الأب، خاصة وأن عائلة الأخير على تواصل كبير مع الفرعون المصري.