السبت 6 يونيو 2020
رئيس التحرير
عصام كامل

علماء يحللون تنبؤ زلزال تسونامي.. «شاهين» ينذر بتسونامي بعد حادث الحوت المنتحر.. يتوقع ضرب حلف الناتو «غرب مصر».. «الجرحي»: التوقعات نابعة من قراءات الجفر.. وعبير فؤاد: ليست على أساس علمي

حادث الحوت المنتحر
حادث الحوت المنتحر


اعتاد خبراء العلوم الفلكية على إصدار تصريحات وتنبؤات تصل لحد كبير إلى عالم خيالي بعيد كل البعد عن تصديق العقل له، تصيب بعضها في أحيان وتخطئ في البعض الآخر.

"خرافات وتكهنات" هكذا يعلق الكثيرون على التنبؤات التي خرجت من أفواه الفلكيين، وعلى الرغم من ذلك يهتمون بمتابعتها بشكل كبير.

الزلزال التسونامي
أثار تنبؤ للدكتور الفلكي أحمد شاهين، الكثير من الجدل وسط خبراء الفلك ونشطاء التواصل الاجتماعي بعد تصريحه التليفزيوني بأن انتحار الحوت النافق على شواطئ مطروح، ينذر بزلزال تسونامى، الذي سيضرب سواحل مصر وتنجو منه البلاد.

استند "شاهين" في ذلك إلى أن الحوت يُعد الحيوان الوحيد الذي لديه حساسية وأجهزة استشعار للزلازل وتصدع القشرة الأرضية، مؤكدًا أن الحوت لم يمت موتًا طبيعيًا ولكن تم تفجيره، وهذا سلاح من أسلحة الجيل الرابع.

وتوقع ضرب حلف الناتو غرب مصر خلال الفترة المقبلة، قائلًا: "تفجير الحوت في المتوسط وحوادث الحرائق المتتالية وحادث الطائرة المصرية التي توقع حدوثها في سبقه، مرتبطة بسلاح النبض الكهرومغناطيسي وهو أحد أسلحة الجيل الرابع التي تستخدمها أمريكا، وهو ما ينذر بزلزال تسونامي وأحداث دامية في مصر".

قراءات الجفر
وفي نفس السياق، تقول "لينا الجرحي"، الخبيرة الفلكية، إن هذه التوقعات نابعة من قراءات الجفر، والتي تتدخل بشكل كبير في علم الغيب، مؤكدة أن هذه التكهنات تصدق بنسبة 70%، قائلة "معتقدات وتنبؤات الجفر تصدق بنسبة كبيرة ولكن لم أعتمد بها لتدخلها في علم الغيب والذي لا يعلمه إلا الله".

لا أساس علمي
ومن جانبها، تقول "عبير فؤاد"، خبيرة الفلك والأبراج، هذه تنبؤات وتكهنات ليست على أساس علمي، وغير معتمدة على استنادات في علم الفلك أو العلوم الأرضية، مؤكدة أن علم الفلك قائم على معايير وظواهر أساسية مستند إليها، مشيرة إلى أن هناك خرافات تستند إلى عالم الفلك ليس له علاقة به، جاءت من باب الشهرة والدعاية.



Last Update : 2020-05-23 12:22 PM # Release : 0067