الجمعة 21 فبراير 2020
رئيس التحرير
عصام كامل

الانتهاء من 15% من أعمال تطوير محطة سكة حديد بورسعيد

 محطة سكة حديد بورسعيد
محطة سكة حديد بورسعيد


أعلن الدكتور أيمن أبو بيه استشاري مشروع تطوير محطة سكة حديد بورسعيد اليوم الإثنين بأن الشركة الوطنية للتشييد والبناء قد أنجزت 15% من حجم الأعمال بالمحطة، على أن يتم الانتهاء منها في يناير 2017 بتكلفة تصل إلى 75 مليون جنيه. وأضاف أن المشروع يستهدف تغيير البنية التحتية من أعمال كهرباء وصرف صحي ومنظومة الحريق، موضحا أن السبب وراء تباطؤ أعمال الترميم يعود للرغبة في الحفاظ على الطابع التاريخي المميز لها.

وأكد ميشيل ظريف مدير سكة حديد بورسعيد أنه تم تحويل مسار وصول القطارات التي تصل لبورسعيد لرصيف رقم 3 بدلًا من الرصيفين 4 و5 اللذين يتم إحلالهما حاليا في إطار المرحلة الأولى لتطوير المحطة، مضيفًا أن التطوير ينفذ جزئيا للأرصفة حتى لا يتم غلق المحطة أمام حركة الركاب والاحتفاظ بالطاقة الكلية لتشغيل القطارات التي تبلغ 20 قطارًا.

وقال: إن المرحلة الأولى من التطوير تشمل المكاتب الإدارية والاستراحات من الجهة البحرية وهدم وإحلال رصيفي الوصول 4 و5 وإنشاء وإحلال خزان المياه بسعة 300 متر مكعب لمجابهة الحرائق وتموين القطارات بالمياه واستخدامه في أغراض الصيانة والنظافة العامة. وأضاف "ظريف" أنه من المزمع أيضا إنشاء مكان إعاشة خاص بجنود شرطة النقل والمواصلات الموكل إليهم تأمين المحطة.

ومن ناحية أخرى، أكد أحمد برجل مدير قطاع البضائع بسكة حديد بورسعيد أن تطوير المحطة من شأنه دفع حركة نقل البضائع بالقطارات، والتي تعانى حاليا من ركود شديد نظرًا لتهالك الخطوط وبطء الإجراءات الخاصة بشحن وتفريغ الحاويات على العربات. وأشار إلى أن الخطوط الملاحية والمستوردين والمصدرين يحجمون عن استخدام القطارات في نقل بضائعهم رغم وجود أسطول عربات يصل إلى 22 عربة مخصصة لنقل الحاويات والغلال وصهاريج الوقود.

هذا وكانت لجنة التراث بمحافظة بورسعيد قد رفضت بداية إدخال أي تعديلات جوهرية على محطة سكة حديد بورسعيد من شأنها المساس بطابعها التراثي الفريد للحفاظ على قيمتها التاريخية.



Last Update : 2020-02-20 09:45 AM # Release : 0061