X
اسعار العملات اسعار الذهب الطقس ارقام تهمك خدمات حكومية عبر الإنترنت حجز تذاكر الطيران حجز تذاكر سكك حديد مصر الصفحات الرسمية للوزارات والجهات الحكومية أحدث الوظائف الحكومية دفع فواتير التليفون فواتير الكهرباء حجز تذاكر دار الأوبرا و ساقية الصاوي شاهد العالم بالبعد الثالث حركة الطائرات في العالم لحظة بلحظة في السينما الآن مواقيت الصلاة وظائف خالية خدمات لذوي الإحتياجات الخاصة خدمات لشباب الخريجين حجز مجاني لجميع فنادق العالم خدمات الهيئة القومية للتأمين الإجتماعى
رئيس التحرير عصام كامل
ads
الخميس 18 أكتوبر 2018 م
ياسمين عبد العزيز تخطف الأنظار بجلسة تصوير جديدة (صور) «سياحة البرلمان»: لا يجوز فرض ضرائب عقارية على المنشآت السياحية مواجهات نارية بالمجموعة الثانية بالقسم الثاني «التوفيق للتأجير التمويلي» تتصدر أسهم البورصة المتراجعة براءة «شيخ قرية» وآخرين من تهمة تزوير قسيمة طلاق بالغربية خبيرة: الشمول المالي يدعم سوق الأوراق المالية الإنتاج الحربي يخطط لصدارة الدوري على حساب طلائع الجيش جمارك البريد تحبط تهريب أجهزة تجسس بمطار القاهرة (صور) الغباشي: القوائم المغلقة في المحليات تصادر حق الأحزاب 4 مزايا لبرنامج «بيزنس بلس» للتأمين على الممتلكات سائق «توك توك» يعتدي على طبيب داخل مستشفى المحلة العام (صور) دس لها «منوم» في العصير.. محاكمة متهم باغتصاب فتاة بالمقطم شوبير يسخر من رفض مباريات المصري بملعبه: «فجأة بقينا مش عارفين نأمن» صانعة مشغولات يدوية: السوشيال ميديا أهم وسائل الترويج (فيديو) قيمة الدعم المقدم للأطفال من «تكافل وكرامة» (صوت) آمنة نصير: السوشيال ميديا بريء من الإلحاد النجوم يستدرج الجونة في بتروسبورت لحصد الثلاث نقاط بالدوري صحيفة إيطالية: ريـال مدريد تواصل مع المدرب كونتي بوستر جديد لفيلم نيكول كيدمان الدرامي «Destroyer»


ads

تفضيلات القراء

أهم موضوعات الثقافة + المزيد
أهم الاخبار + المزيد
أهم الفيديوهات + المزيد
مقالات الرأي + المزيد
فيتو على فيسبوك

كاريكاتير + المزيد



 

«القصري» نقطة تحول في عالم الصحافة

الثلاثاء 08/مارس/2016 - 05:28 ص
«القصري» نقطة تحول ثناء الكراس
 
تعليقاته الساخرة ما زال يتناقلها عشاق فنه، مثل عبارات «نورماندي تو، ياصفايح السمنة السايحة، أنا كلمتي ما تنزلش الأرض أبدا، حاتنزل المرة دي، العلم نورن»، هكذا اشتهر عبد الفتاح القصري الذي رحل في 8 مارس 1964 بالتلقائية وخفة الدم، وكان مرحا وابن نكتة وحياته الحقيقية مثل أدواره على الشاشة.

تخرج من مدرسة الفرير الفرنسية وكره التعليم فعمل في محل والده للمجوهرات وتردد في نفس الوقت على مسرح الكلوب المصرى لمشاهدة أعمال فرقة فؤاد الجزايرلي، ومن هنا جاء عشقه للفن فانضم إلى إحدى فرق الهواة وأبدى براعة في إلقاء المونولوجات الفكاهية حول الأوضاع الساخرة في المجتمع.

وكما كتب عبدالله أحمد عبدالله في مجلة الفكاهة عام 1958 فإن القصري حاول العمل في الصحافة فعمل محررا في مجلة الفن وحين انضم إلى المجلة قال: إنني سوف أغير في اتجاهات الصحافة وسيسجل التاريخ التحاقي بمجلة الفن وسيكون عمليا فيها نقطة تحول في عالمها.

ومن نوادره في العمل الصحفي أنه كتب ريبورتاجا وقدمه إلى رئيس التحرير، ولما سأله عن صور الريبورتاج قال له هوه أنا مصوراتي ولا صحفي، ولما عرف ضرورة الصور مع الريبورتاج قال لرئيسه انشر الكلام في هذا العدد والصور في العدد القادم.

أخبار تهمك

تابعنا على

تعليقات Facebook

سياسة التعليقات