X
اسعار العملات اسعار الذهب الطقس ارقام تهمك خدمات حكومية عبر الإنترنت حجز تذاكر الطيران حجز تذاكر سكك حديد مصر الصفحات الرسمية للوزارات والجهات الحكومية أحدث الوظائف الحكومية دفع فواتير التليفون فواتير الكهرباء حجز تذاكر دار الأوبرا و ساقية الصاوي شاهد العالم بالبعد الثالث حركة الطائرات في العالم لحظة بلحظة في السينما الآن مواقيت الصلاة وظائف خالية خدمات لذوي الإحتياجات الخاصة خدمات لشباب الخريجين حجز مجاني لجميع فنادق العالم خدمات الهيئة القومية للتأمين الإجتماعى
رئيس التحرير عصام كامل
الأحد 21 يوليو 2019 م
اسعار الاسمنت | اسعار الحديد والاسمنت اليوم الأحد 21/ 7/ 2019 إجازة رسمية في البورصة المصرية الثلاثاء المقبل بمناسبة ذكرى ثورة يوليو لاسارتي يذاكر المقاولون بالفيديو قبل مواجهة برج العرب محاكمة ٣٠ مسؤولًا بمستشفى بلطيم المركزي بسبب تعريض حياة المرضى للخطر قرارا "العدل" بالضبطية القضائية ونقل جلسات قضية لقاعة أكاديمية الشرطة تأديب مدير القضايا بـ"الأوقاف" لارتكابه مخالفات مالية وإدارية محافظ القاهرة: جراج روكسي الآلي يحل مشكلة ظاهرة انتظار السيارات التخطيط تختتم المرحلة الثالثة من برنامج "تقييم أداء الموظف" بورصة الدواجن اليوم | اسعار الدواجن البيضاء اليوم 21/ 7/ 2019 فوز بايرن على ريـال مدريد "أنيق".. لهذه الأسباب إحالة مديري الشباب والرياضة والتفتيش المالي بالقليوبية للمحاكمة كثافات مرورية بمنزل طريق المقطم بسبب اصطدام سيارة ملاكي بالرصيف رئيس الوزراء يصل إلى جراج روكسي لافتتاحه إنشاء وحدة لمواجهة الأزمة السكانية بالتنمية المحلية بدون غرامات.. مهلة 6 أشهر لسداد المتأخرات بإسكان النقابات المهنية بالقطامية صناعة خشب السرسوع.. مهنة أهالي حجازة لمواجهة البطالة (صور) "الهجرة" تلتقي أعضاء من الجالية المصرية في كندا على عبد العال يهنئ السيسي بذكرى ثورة 23 يوليو بناء قدرات العاملين بالبيئة في المحافظات لتنفيذ منظومة إدارة المخلفات



تفضيلات القراء

أهم موضوعات الثقافة + المزيد
أهم الاخبار + المزيد
أهم الفيديوهات + المزيد
مقالات الرأي + المزيد
فيتو على فيسبوك

كاريكاتير + المزيد



 

«القصري» نقطة تحول في عالم الصحافة

الثلاثاء 08/مارس/2016 - 05:28 ص
«القصري» نقطة تحول ثناء الكراس
 
تعليقاته الساخرة ما زال يتناقلها عشاق فنه، مثل عبارات «نورماندي تو، ياصفايح السمنة السايحة، أنا كلمتي ما تنزلش الأرض أبدا، حاتنزل المرة دي، العلم نورن»، هكذا اشتهر عبد الفتاح القصري الذي رحل في 8 مارس 1964 بالتلقائية وخفة الدم، وكان مرحا وابن نكتة وحياته الحقيقية مثل أدواره على الشاشة.

تخرج من مدرسة الفرير الفرنسية وكره التعليم فعمل في محل والده للمجوهرات وتردد في نفس الوقت على مسرح الكلوب المصرى لمشاهدة أعمال فرقة فؤاد الجزايرلي، ومن هنا جاء عشقه للفن فانضم إلى إحدى فرق الهواة وأبدى براعة في إلقاء المونولوجات الفكاهية حول الأوضاع الساخرة في المجتمع.

وكما كتب عبدالله أحمد عبدالله في مجلة الفكاهة عام 1958 فإن القصري حاول العمل في الصحافة فعمل محررا في مجلة الفن وحين انضم إلى المجلة قال: إنني سوف أغير في اتجاهات الصحافة وسيسجل التاريخ التحاقي بمجلة الفن وسيكون عمليا فيها نقطة تحول في عالمها.

ومن نوادره في العمل الصحفي أنه كتب ريبورتاجا وقدمه إلى رئيس التحرير، ولما سأله عن صور الريبورتاج قال له هوه أنا مصوراتي ولا صحفي، ولما عرف ضرورة الصور مع الريبورتاج قال لرئيسه انشر الكلام في هذا العدد والصور في العدد القادم.

أخبار تهمك

تابعنا على

تعليقات Facebook

سياسة التعليقات