X
اسعار العملات اسعار الذهب الطقس ارقام تهمك خدمات حكومية عبر الإنترنت حجز تذاكر الطيران حجز تذاكر سكك حديد مصر الصفحات الرسمية للوزارات والجهات الحكومية أحدث الوظائف الحكومية دفع فواتير التليفون فواتير الكهرباء حجز تذاكر دار الأوبرا و ساقية الصاوي شاهد العالم بالبعد الثالث حركة الطائرات في العالم لحظة بلحظة في السينما الآن مواقيت الصلاة وظائف خالية خدمات لذوي الإحتياجات الخاصة خدمات لشباب الخريجين حجز مجاني لجميع فنادق العالم خدمات الهيئة القومية للتأمين الإجتماعى
رئيس التحرير عصام كامل
السبت 23 فبراير 2019 م
قانوني عن إحالة أوراق راهبي أبو مقار للمفتي: إجراء صحيح بغض النظر عن الدين «صحة الدقهلية»: نستهدف تطعيم ٩٧٣ ألف طفل ضد شلل الأطفال إصابة طالب صعقا بالكهرباء في الخانكة (صور) رجال المفرقعات: الجسم الغريب بجوار محطة مترو الزهراء «حقيبتان فارغتان» رئيس مجلس الأمة الجزائرى يصل شرم الشيخ رئيس فلسطين يصل شرم الشيخ للمشاركة في القمة العربية الأوروبية وزير الرياضة يصل بورسعيد لحضور ختام بطولة البحر المتوسط لليد للناشئين وزيرة الاستثمار: نسبة المرأة في التمويل متناهي الصغر وصلت إلى 80 % إحالة مدرس بـ«القومي للأورام» للمحاكمة بتهمة الكسب غير المشروع وزير الرياضة ومحافظ بورسعيد يشهدان ختام بطولة البحر المتوسط لكرة اليد فريد فوزي: التحول الإلكتروني في الضرائب حلم تأخر لسنين استعدادات المرور لتأمين منتدي المؤتمر العربى الأرووبى (صور) أزمة نفسية تدفع شابا للانتحار شنقا داخل غرفته في أوسيم وزير التموين يعلن الاحتياطي الإستراتيجي للسلع الأساسية سفراء عمان ولبنان ووزير خارجية جيبوتي يغادرون مطار القاهرة إنبي 2005 يكتسح دجلة بسداسية في دوري القاهرة خضوع حازم إمام ومحمد عنتر لاختبار طبي قبل مواجهة اتليتكو خبيرة: ارتفاع بورصة دبي لأعلى مستوى في شهرين بدعم الشركات العقارية التحقيق مع مستريح استولى على 50 مليون جنيه من مواطنين



تفضيلات القراء

أهم موضوعات الثقافة + المزيد
أهم الاخبار + المزيد
أهم الفيديوهات + المزيد
مقالات الرأي + المزيد
فيتو على فيسبوك

كاريكاتير + المزيد



 

«القصري» نقطة تحول في عالم الصحافة

الثلاثاء 08/مارس/2016 - 05:28 ص
«القصري» نقطة تحول ثناء الكراس
 
تعليقاته الساخرة ما زال يتناقلها عشاق فنه، مثل عبارات «نورماندي تو، ياصفايح السمنة السايحة، أنا كلمتي ما تنزلش الأرض أبدا، حاتنزل المرة دي، العلم نورن»، هكذا اشتهر عبد الفتاح القصري الذي رحل في 8 مارس 1964 بالتلقائية وخفة الدم، وكان مرحا وابن نكتة وحياته الحقيقية مثل أدواره على الشاشة.

تخرج من مدرسة الفرير الفرنسية وكره التعليم فعمل في محل والده للمجوهرات وتردد في نفس الوقت على مسرح الكلوب المصرى لمشاهدة أعمال فرقة فؤاد الجزايرلي، ومن هنا جاء عشقه للفن فانضم إلى إحدى فرق الهواة وأبدى براعة في إلقاء المونولوجات الفكاهية حول الأوضاع الساخرة في المجتمع.

وكما كتب عبدالله أحمد عبدالله في مجلة الفكاهة عام 1958 فإن القصري حاول العمل في الصحافة فعمل محررا في مجلة الفن وحين انضم إلى المجلة قال: إنني سوف أغير في اتجاهات الصحافة وسيسجل التاريخ التحاقي بمجلة الفن وسيكون عمليا فيها نقطة تحول في عالمها.

ومن نوادره في العمل الصحفي أنه كتب ريبورتاجا وقدمه إلى رئيس التحرير، ولما سأله عن صور الريبورتاج قال له هوه أنا مصوراتي ولا صحفي، ولما عرف ضرورة الصور مع الريبورتاج قال لرئيسه انشر الكلام في هذا العدد والصور في العدد القادم.

أخبار تهمك

تابعنا على

تعليقات Facebook

سياسة التعليقات