الثلاثاء 26 مايو 2020
رئيس التحرير
عصام كامل

دبي للعلوم تصدر تقرير «الابتكار في العلوم الحيوية للأسواق الناشئة»

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية



كشف تقرير "الابتكار في العلوم الحيوية: حالة الأسواق الناشئة"، الذي أعدته وحدة الأبحاث في (الإيكونوميست)، بتكليف من مجمع دبي للعلوم، عن مقومات نجاح الأسواق الناشئة في مجالات العلوم الحيوية.

وأشار التقرير إلى أن دبي تمتلك مقومات النجاح في صناعة التقنيات الطبية، التي تعد من أفضل المجالات للأبحاث والتطوير بالنسبة للدول الناشئة.
 
واستضاف مجمع دبي للعلوم، العضو في مجموعة تيكوم، حفل إطلاق التقرير في فندق أرماني بدبي اليوم، ضمن جهوده لتعزيز الابتكار في مجال العلوم الحيوية والطاقة والبيئة.
 
ويقدم التقرير رؤية شاملة حول أهمية تعزيز الابتكار في قطاع العلوم والعوائق التي تحد من تطورها، ودور الحكومة في دعم ورعاية القطاع، فضلًا عن تقديم نظرة مستقبلية حول المجالات التي تتميز بإمكانات نمو مرتفعة. ويركز التقرير على إستراتيجيات الابتكار العالمية الأكثر نجاحًا في قطاع العلوم الحيوية.

وأشار التقرير إلى العوامل الأساسية التي ستلعب دورًا مهمًا في تشكيل مستقبل الابتكار في مجال العلوم الحيوية، وذكر أن التقنيات الطبية وتقنية المعلومات الصحية تعد من أفضل المجالات للأبحاث والتطوير بالنسبة للدول الناشئة، نظرًا لقلة العوائق أمام دخول هذا المجال، وإمكانية مساهمة الشركات الصغيرة فيه، علاوة على التوقعات بنمو الطلب.

وأضاف التقرير أن الدراسات التي أجريت في دول مثل البرازيل والصين توضح أن زيادة نطاق التأمين الصحي أدت إلى تحفيز نشاط الأبحاث والتطوير في العلوم الحيوية، فيما يشكل التصدير أبرز العوامل لتحفيز النمو في الاقتصادات الأصغر حجمًا. وتعد تقنية تحديد العناصر الأساسية للحمض النووي DNA، وجراحات القلب ذات التكلفة المنخفضة، والتقنيات الصحية ضمن المجالات التي تزدهر في الأسواق الناشئة.
 
ويعتبر غياب التمويل العام للأبحاث من عوائق الابتكار في العلوم الحيوية في الأسواق الناشئة أيضًا، وهو الأمر الذي يدعو الدول الراغبة في تطوير القطاع مثل دولة الإمارات إلى دراسة أنماط التمويل التي تسهم في تحفيز الابتكار بالاستفادة من التجارب العالمية الرائدة مثل تجربة المعاهد الوطنية للصحة في الولايات المتحدة الأمريكية.



Last Update : 2020-05-23 12:22 PM # Release : 0067