الثلاثاء 31 مارس 2020
رئيس التحرير
عصام كامل

أستاذ مناهج بعين شمس: محرقة اليهود مشكوك في صحتها


قال الدكتور حسن شحاتة، خبير تربوى وأستاذ المناهج بجامعة عين شمس، بشأن بيان منظمة اليونسكو بالمطالبة بتدريس محرقة اليهود في كتب التاريخ للتعليم ماقبل الجامعى، إن الحادثة مشكوك في صحتها وليست كما يزعم اليهود.

أكد أستاذ المناهج أن الهدف من وراء المطالبة بتدريس هذه الواقعة هو التعاطف مع اليهود واظهارهم بصورة المفترى عليهم وهو ما يتناقض مع واقع عالمنا العربي في صراعه مع اليهود على مر العصور، مشيرًا إلى أنهم يقومون يوميًا بعمل العديد من المذابح ضد الفلسطينيين ولم يطالب أحد بتدريس مثل هذه الوقائع في التاريخ.

أشار شحاتة إلى أن تدريس التاريخ يعتمد على سرد الاحداث الصحيحة وليست المشكوك في صحتها بالإضافة إلى الخبرات السارة والأحداث الحضارية التي تربي الأفراد وتجمع الأمم وتبتعد عن التفريق بينهم، منوهًا إلى أن فكرة تدريسي واقعة المحرقة لا تتفق مع حقوق الإنسان بفرض تدريس اخبار العنف والمأسي له ولا تتفق مع الإنسان الكونى الجديد كما انها فكرة غريبة تتناقض مع التربية الحديثة وأهداف تدريس التاريخ.

أوضح الخبير التربوى أن دراسة التاريخ تعتمد على تدريس القيم الحضارية والخبرات التي لها قيمة في الحياة والتي يجب أن يتوافر فيها التسامح والحرية والبهجة كصفات أساسية.



Last Update : 2020-03-19 01:13 PM # Release : 0067