رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

بالصور.. مؤتمر لقيادات "الإرهابية" في واشنطن للتحريض ضد مصر

Advertisements

نشرت صفحة ما يسمى بـ"حملة دعم د.مرسي في أمريكا وكندا"، على "فيس بوك" صورًا للمؤتمر التحريضي الذي عقدته قيادات جماعة الإخوان في واشنطن، بمناسبة الذكرى الرابعة لثورة 25 يناير، واتخذ المؤتمر عنوان "الأزمة السياسية في مصر".


وكان من بين الحضور القيادي الإخواني الدكتور جمال حشمت، والمستشار وليد شرابي، الأمين العام لما يسمى بالمجلس الثوري المصري بالجالية المصرية بولايتي نيويورك ونيوجيرسي والولايات المحيطة.

وتم تنظيم المؤتمر برعاية الجمعية الإخوانية "الجمعية المصرية الأمريكية للحرية والعدالة"، وكان من بين المحرضين في المؤتمر أيضًا الدكتور محمد القطناني، الإخواني الفلسطيني الأمريكي، وإمام المركز الإسلامي لمقاطعة باسيك بولاية نيوجيرسي.

محمد القطناني حرض على استمرار الثورة في مصر، والشحن لذلك، مدعيًا أن الإخوان في مصر على حق، ومن دونهم على الباطل، وطالبهم بالاستمرار فيما يزعمون أنه حراك ثوري.

وتحدث "وليد شرابي" عن تجربته مع الرئيس المعزول محمد مرسي، ومحاولتهم تسريح عدد من القضاة بمصر أثناء فترة حكمه، وتحدث عن تقرير لجنة تقصي الحقائق الذي ذكره مرسي في جلسة محاكمته الأخيرة.

أما مطرب رابعة "حامد موسى" أخذ ينشد أغانيه التي كان يقولها أثناء اعتصام رابعة، محاولًا التحريض ببث الأغاني التي كانت تؤجج مشاعر الإخوان، وينعي بها الثورة.

لم يترك الدكتور جمال حشمت المؤتمر إلا وقد حرض على الداخل المصري من المصريين في الخارج، مبرزًا أهمية دور الإخوان في أمريكا للتحريض ضد مصر هناك، وتحدث عن أهمية إرباك المؤسسة العسكرية من قبل المنتمين للإخوان في مصر، مطالبًا الإخوان بالاستمرار في عمليات العنف التي يقومون بها الآن.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية