الثلاثاء 28 يناير 2020
رئيس التحرير
عصام كامل

«جبرائيل» يستنجد بـ«الداخلية» لحماية أقباط «نجع رزق» بسوهاج

الدكتور نجيب جبرائيل
الدكتور نجيب جبرائيل


أرسل الدكتور نجيب جبرائيل، رئيس منظمة الاتحاد المصرى لحقوق الإنسان، أمس الأحد، خطابا لوزير الداخلية، اللواء محمد إبراهيم، يشرح فيه معاناة الأقباط، في قرية نجع رزق شنودة، التابعة لمركز طهطا بسوهاج، ومنعهم من ممارسة شعائرهم الدينية، حسب زعمه.

وقال جبرائيل في رسالتة" إن أقباط نجع رزق بطهطا، يؤدون شعائرهم الدينية، في العراء، رغم برودة الجو، واقتراب الاحتفال بعيد الميلاد، ولازالت قيادات الأمن، بمحافظة سوهاج، تعجز عن توفير الحماية لهم، من اعتداءات الإسلاميين، بحسب قوله.

وتابع: "أن أهالي قرية نجع رزق شنودة، التابعة لمركز شرطة طهطا، محافظة سوهاج، كانوا قد تقدموا في عام 2009، بطلب لبناء كنيسة، وشرعوا في البناء فيها وقبل استكمالها، تم إيقاف البناء، من قبل جهاز أمن الدولة، آنذاك بسبب عنف الإسلاميين المتشددين، ما اضطر أهالي هذه القرية للصلاة في منازل متسعة، حسب نص رسالته.

وأوضح جبرائيل أنه في 11 نوفمبر الماضى، سقط سقف أحد المنازل، التي يصلى بها الأقباط، ما دفعهم لوضع ستائر من القماش لحمايتهم من البرد، مشيرا إلى أن مجموعة من جماعة الإخوان الإرهابية، ضغطت على الأمن، لنزع الساتر، ومنع المسيحيين من الصلاة، حسب زعمه.