رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

شفت تحرش: جامعة القاهرة لم ينجح أحد

Advertisements

أصدرت اليوم الخميس، مبادرة "شُفت تحرش" بيانا صحفيًا تعلن فيه عن فشل جامعة القاهرة في الحد من ظاهرة التحرش الجنسي، وذلك بعد بث شريط فيديو على أحد المواقع الإلكترونية لجريدة مصرية يحتوي على مشاهد من حرم جامعة القاهرة لفتاة تتعرض لملاحقات وتتبع وصياح وتحرشات لفظية من قبل عشرات الطلاب في الجامعة.


ويوضح الفيديو، أن تلك الفتاة هي نفسها التي تعرضت لواقعة تحرش جنسي في مارس الماضي؛ حيث كانت الفتاة بصحبة أحد الأشخاص أثناء سؤالها عن بعض الخدمات بالجامعة، وخرج عليها عشرات الطلاب بالصياح وصافرات وتجمهروا من حولها، ما دفع الأمن الإداري للتدخل وحمايتها من الطلاب المتحرشين، وأخرجوها من الحرم الجامعي، وصدرت تعليمات بعدم السماح لها بالدخول لحرم الجامعة مرة أخرى.

لذلك طالبت المبادرة خلال بيانها، المجلس الأعلى للجامعات المصرية بتبني سياسة واضحة وتدابير عاجلة من شأنها رفع وعي الطلاب الذكور بحقوق المرأة، وكذلك نشر قيم المساواة بين الجنسين، والعمل الدءوب على ترسيخ مفاهيم حقوق الإنسان والمساواة الجنسية.

بالإضافة إلى إلزام رئيس جامعة القاهرة، بالإعلان بشكل واضح وشفاف عن التحقيقات التي قد أجريت عقب واقعة التحرش بنفس الفتاة في مارس الماضي، وإحالة المتورطين في الواقعة الأولى والثانية إلى النيابة العامة، والتنويه بشكل دائم في كافة مؤسسات الدولة وفي المكاتبات الرسمية، وفي التصريحات الإعلامية على أن التحرش الجنسي "جريمة" وفقًا لتعديلات المادة 58 لسنة 1937 من قانون العقوبات التي أجريت في يونيو 2014 بقرار من رئيس الجمهورية السابق المستشار عدلي منصور.

كما أوصت المبادرة، جميع النساء والفتيات اللاتي تعرضن للتحرش الجنسي أو أي صورة من أشكال العنف الموجه إلى النساء والفتيات في مصر: عليكن الآن مسئولية جديدة تلقى على كاهلكن.. ابحثن عن الأمان لأنفسكن.
Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية