الإثنين 27 يناير 2020
رئيس التحرير
عصام كامل

"السادات" يطالب الدولة بالتراجع عن رفع أسعار الأسمدة والضريبة العقارية

 محمد أنور السادات رئيس حزب الإصلاح والتنمية
محمد أنور السادات رئيس حزب الإصلاح والتنمية


أدان محمد أنور السادات " رئيس حزب الإصلاح والتنمية " قيام وزارة الزراعة- الاستثمار باتخاذ قرار غير صائب برفع سعر الأسمدة، في الوقت الذي منعت فيه الدولة تصدير الأرز وتكدس القطن في مخازن الفلاحين لعدم وجود من يشتريه. مطالبا رئيس الوزراء بتخفيف الأعباء عن الفلاح وتحمل فارق السعر فالفلاح لديه ما يكفيه من الأعباء ولم يجن أي ثمرة من الثورة.

وطالب السادات في تصريحات صحفية وزير المالية بإعادة النظر فيما يتعلق بإعفاء وحساب الضريبة العقارية سواء على الأطيان الزراعية أو المبانى في القرى. مشيرا إلى أن هذه القرارات غير المدروسة من شأنها تدمير الفلاح والزراعة المصرية، وتزيد من التعديات على الأراضي الزراعية لعدم مقدرة الفلاح على شراء مستلزماته للزراعة.

أكد السادات أن الفلاح عانى كثيرا على مدى الأعوام الماضية. ولابد من سياسات حقيقية لإنصافه وليس لإرهاقه لكونه تحمل مع الدولة فلم يطالب الدولة بمطالب كغيره من الفئات الاجتماعية ولم يقف وقفة احتجاجية واحدة منذ قيام ثورة يناير حتى الآن.