السبت 22 فبراير 2020
رئيس التحرير
عصام كامل

بعد تهريب النسخة الهندية من "سوفالدي" بـ 900 دولار.. "الحق في الدواء" يطالب محلب" بالتحقيق في الواقعة.. "سوفوتاج" بين المرضى دون رقابة.. "الخياط": سعر العقار بمصر ربما ينخفض عن ألف دولار

 النسخة الهندية من سوفالدي
النسخة الهندية من سوفالدي


بالتزامن مع قرب بدء وزارة الصحة لعلاج مرضي فيروس سي بالعقار الجديد "سوفالدي" منتصف أكتوبر الجاري -حسبما أعلنت الوزارة من قبل-، أعلن محمود فؤاد، المدير التنفيذي للمركز المصري للحق في الدواء عن وجود عقار مهرب لعلاج فيروس سي وهو النسخة الهندية من "السوفالدي الأمريكي" داخل مصر متداولة بين المرضى.

وأشار "فؤاد" إلى أن أحد المرضى اشترى العقار المهرب من إحدى الموانئ، لافتًا إلى أنه يتم تهريبه من دولة الهند، بعدما حصلت على ترخيص إنتاج الدواء من شركة جلياد

طالب المركز المصري للحق في الدواء من المهندس إبراهيم محلب رئيس مجلس الوزراء، اليوم السبت، بالتحقيق، لمعرفة كيفية دخول عقار سوفوتاج "النسخة الهندية من عقار سوفالدي الأمريكي" والمصنع في شركة هندية، ويباع للمرضى المصريين الآن بـ900 دولار فقط.

وأشار مركز الحق في الدواء إلى أن تهريب الدواء غير المسجل تم عن طريق المسافرين من وإلى دبى، لافتًا إلى حصول عدد كبير من المرضى عليه، فيما أكد عدد من الأطباء على وجود المادة الفعالة (سوفوسبوفير) بالدواء وهي الخاصة بـ "سوفالدي".

وطالب المركز المصري بضرورة التحقيق في الطريقة التي تم بها تسعير "سوفالدي"، في مصر بها، بـ14 ألف جنيه، موضحًا أن الفارق الكبير بين السعر المصري والهندى يؤكد أن هناك شيئًا غامضًا أدى لهذا الفارق، مشيرًا إلى أن المركز المصري طالب سابقًا من وزارة الصحة بالتحقيق في الأمر من خلال مذكرة رسمية.

وفي هذا السياق، توقع المركز المصري أن ينخفض السعر إلى أقل من 650 دولارًا، نظرًا لأن هناك شركتين أخرتين ستبدآن في الإنتاج هذا الشهر، مشيرًا إلى أن هذا التنافس سيكون في صالح المريض المصري.

ولفت المركز النظر إلى أن الحكومة المصرية يمكنها الاتفاق مع الشركات الهندية لشراء الدواء وبذالك ستنخفض أيضًا أسعاره.

وأوضح المركز أن دخول الشركات العامة المملوكة للدولة سيمكنها من تصنيعه بأقل من 2800 جنيه بما فيه أرباح شركات التوزيع والصيدلي والسيطرة على هذا السوق الحيوي، مؤكدًا أن ذلك سيمكن الشركات العامة من تحقيق أكثر من مليار جنيه أرباح سنويًا.

من جانبه، أكد الدكتور هشام الخياط، أستاذ أمراض الكبد بمعهد "تيودور بلهارس»"، أن العقار "سوفوتاج" بعد إنتاجه في دولة الهند أصبح يُباع بألف دولار للعلبة الواحدة.

وأوضح "الخياط" في تصريحات خاصة لـ "فيتو" أن كورس العلاج يتضمن 3 عبوات في حال استخدامه مع حقن الإنترفيرون، منوهًا إلى أن المريض يحصل على 6 عبوات في حال الحصول عليه مع حبوب الريبافيرين على ستة أشهر وفقًا لما يحدده الطبيب المعالج للمريص وقواعد العلاج.

وتوقع أستاذ أمراض الكبد إمكانية نجاح وزارة الصحة في توفير العقار في مصر، في حال استطاعت شركات الأدوية المصرية، استيراد المادة الخاصة به لتصنيعه داخل مصر.

فيما أشار الخياط إلى أن العقار من الممكن أن ينخفض سعره عن ألف دولار الفترة القادمة.



Last Update : 2020-02-20 09:45 AM # Release : 0061