Sunday, 15 December 2019
رئيس التحرير
عصام كامل

المقاومة الفلسطينية تقصف العمق الإسرائيلي بالتزامن مع مؤتمر نتنياهو

المقاومة الفلسطينية
المقاومة الفلسطينية


واصلت المقاومة الفلسطينية قصف المدن الإسرائيلية بالصواريخ على تل أبيب وغوش دان وحولون وبات يام في المدينة، وادعى الاحتلال اعتراض القبة الحديدية لعدد منها فوق جوش دان، دون تسجيل إصابات. فيما دوت صافرات الإنذار في تلك المدن.

وأطلقت صافرات الإنذار بعدها في يافا وسديروت، وأخرى مسموعة جنوب مدينة بيت لحم، وأطلقت فصائل المقاومة عند الساعة 6:37 دقيقة تقريبًا، رشقة صواريخ على مدينة تل أبيب.

ودوت صافرات الإنذار في مناطق غوش دان وريشون لتسيون وحولون في المدينة، وبعض الصواريخ سقطت دون صافرات إنذار، وأعلنت سرايا القدس مسئوليتها عن قصف تل أبيب.

وذكرت الصحافة الإسرائيلية أن صافرات الإنذار لم تعمل في جوش دان، حين سقطت الصواريخ والتي وقعت بالتزامن مع مؤتمر نتنياهو الأول منذ بداية العدوان.

وبرر التليفزيون الإسرائيلي عدم إطلاق صافرات الإنذار، بأن الصواريخ كانت متجهة لمناطق غير مأهولة، ولكن لو أطلقت صافرات الإنذار خلال مؤتمر نتنياهو لهرب على الهواء مباشرة.

وأعلنت سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي اليوم، قصف بئر السبع وأوريم بـ6 صواريخ غراد ونير عوز وكيسوفيم والعين الثالثة ورعيم بـ18 صاروخًا 107.

من جهتها تبنت كتائب القسام، الجناح المسلح لحركة حماس، قصف قاعدة تسليم بصاروخي قسام كما قصفت كيبوتس عالوميم بـ5 صواريخ 107.

كما نجحت الكتائب في اختراق حسابات العشرات من قادة الاحتلال وأعضاء الكنيست وترسل خلالها رسالة القسام إلى الآلاف من المشاركين على هذه الحسابات.

وتبنت كتائب أبو على الجناح العسكري للجبهة الشعبية، قصف شكداه بصاروخين 107. كما أعلنت كتائب المقاومة الوطنية وشهداء الأقصى مجموعات أيمن جودة، تقصفان أشكول بـ3 صواريخ 107، كما قصفت كتائب المقاومة الوطنية نتيفوت بصاروخين ونير عوز بـ3 صواريخ.