X
اسعار العملات اسعار الذهب الطقس ارقام تهمك خدمات حكومية عبر الإنترنت حجز تذاكر الطيران حجز تذاكر سكك حديد مصر الصفحات الرسمية للوزارات والجهات الحكومية أحدث الوظائف الحكومية دفع فواتير التليفون فواتير الكهرباء حجز تذاكر دار الأوبرا و ساقية الصاوي شاهد العالم بالبعد الثالث حركة الطائرات في العالم لحظة بلحظة في السينما الآن مواقيت الصلاة وظائف خالية خدمات لذوي الإحتياجات الخاصة خدمات لشباب الخريجين حجز مجاني لجميع فنادق العالم خدمات الهيئة القومية للتأمين الإجتماعى
رئيس التحرير عصام كامل
الخميس 31 يوليو 2014 م
تحويل نقطتي برج البرلس وسيدي غازى إلى قسمي شرطة النفط يهبط دون 106 دولارات مع زيادة المعروض وضعف الطلب "الحركة الوطنية" يستكمل اجتماعاته الأحد عقب عودة قياداته حريات المحامين تطالب محلب بقوانين صارمة لحقوق الملكية مصر تسعى لشراء 102 ألف طن سولار تسليم سبتمبر انتداب الطب الشرعي لتشريح جثة "ربة منزل" بالمنيا أوقية الذهب تسجل 1294 دولارا رفع 23 ألف طن قمامة خلال العيد بالجيزة العميد يحذر لاعبي الزمالك من التأخير عن الاجتماع "البيئة": توفيق أوضاع 8 منشآت صناعية بـ"قويسنا" العثور على جثة ربة منزل مبتورة الأصابع بالخانكة الجامعة الأهلية بالعبور تنتظر قرار السيسي لافتتاحها ننشر أسعار الأسمنت بالأسواق.. اليوم حملة مرورية مكثفة بكفر الشيخ مباحث الضرائب والرسوم: ضبط 25 قضية تهرب ضريبى اليوم.. "شباب الأثقال" يطير إلى الصين استعدادًا للأوليمبياد مخابز الفيوم تعود بمواعيد العمل السابقة على "رمضان" اليوم.. تداول حق اكتتاب أسهم "الإسماعيلية للدواجن" بالبورصة شرطة الكهرباء: ضبط 1122 قضية سرقة تيار كهربائي
ads

أهم موضوعات صحافة المواطن + المزيد
أهم الاخبار + المزيد
أهم الفيديوهات + المزيد
مقالات الرأي + المزيد
فيتو على فيسبوك
كاريكاتير + المزيد
 

الهروب من المأزق

الأحد 16/فبراير/2014 - 12:25 ص
الهروب من المأزق محمود هيكل
 
نمر بفترات عصيبة، اعتادت عليها مصر، كثيرا ما يتحدث الناس عن الأوضاع الجارية وكيفية العبور بسلام وبأقل الخسائر، ولعل الحل يكمُن في بعض الأمور التي بينها لنا الله سبحانه وتعالى في كتابه وفى سنة نبيه محمد صلّ الله عليه وسلم وتحدث بها علماؤنا ولكننا لم ننتبه إليها جيدا..

قبل أن نتحدث عن إصلاح الوطن فعلينا بإصلاح النفس لأن الله سبحانه وتعالى قد بيّن لنا هذا في كتابه الكريم وعلى لسان رسوله محمد صلّ الله عليه وسلم..

وأذكر هنا قصة رمزية قالها أحد العقلاء، قال " كنت أنوى أن أغير العالم فمر الزمن فاكتشفت أنى لا يمكن أن أغير العالم فقلت أصلح دولتى فمر الزمن فاكتشفت أننى لا يمكن أن أصلح دولتى فقلت أصلح مدينتى فمر الزمن فاكتشفت أنى لايمكن أن أصلح مدينتى فقلت أصلح قريتي فمر الزمن فاكتشفت أننى لا يمكن أن أغير قريتي فقلت أصلح أسرتي فمر الزمن فاكتشفت أننى لا يمكن أن أصلح أسرتي وها أنا اليوم على فراش الموت حتى نفسي لم أستطع أن أغير نفسي ولو أننى بدأت بإصلاح نفسي لاستطعت أن أصلح أسرتي ثم استطعت أن أصلح دولتي ولربما استطعت أن أصلح العالم"..

وهذا ما أكده الله سبحانه وتعالى في كتابه فقال تعالى "إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم" فالناس بطبيعتهم يظنون أن التغيير يكون من الأعلى لكن الصحيح أن التغيير يكون من الأسفل وهذا ما أكدته لنا الشريعة..

الأمر الثانى ينبع من إيماني بأننا في حاجة ماسة إلى ثورة إيمانية، ثورة روحية لإحياء الإيمان في قلوب الناس وربطها بالله سبحانه وتعالى وليس كما كان يزعم تجار الدين..

نحن بحاجه لكي نستيقظ ونجتهد لنقوم ببناء وطننا الجميل، لأن مصر تستحق.

أخبار تهمك

تابعنا على

تعليقات Facebook

سياسة التعليقات

تعليقات بوابة فيتو

سياسة التعليقات