X
اسعار العملات اسعار الذهب الطقس ارقام تهمك خدمات حكومية عبر الإنترنت حجز تذاكر الطيران حجز تذاكر سكك حديد مصر الصفحات الرسمية للوزارات والجهات الحكومية أحدث الوظائف الحكومية دفع فواتير التليفون فواتير الكهرباء حجز تذاكر دار الأوبرا و ساقية الصاوي شاهد العالم بالبعد الثالث حركة الطائرات في العالم لحظة بلحظة في السينما الآن مواقيت الصلاة وظائف خالية خدمات لذوي الإحتياجات الخاصة خدمات لشباب الخريجين حجز مجاني لجميع فنادق العالم خدمات الهيئة القومية للتأمين الإجتماعى
رئيس التحرير عصام كامل
الجمعة 28 نوفمبر 2014 م
نقيب مهندسي الإسكندرية: المجلس الإخواني فرط في أرض «سابا باشا» مستقبل وطن: الإعلام لعب دورا مؤثرا في إفشال مظاهرات الإخوان بالصور.. «زهران» يفتتح المقر الرئيسي لتحالف العدالة الاجتماعية الجبلاية تدرس إحالة جعفر للانضباط لتجاوزه ضد المجلس أنصار «الإرهابية» يرفعون المصاحف خلال مسيرتهم الليلية بحدائق بحلوان أسهم أمريكا تغلق دون تغير يذكر وترتفع خلال الأسبوع الذهب يهبط 1% مع هبوط النفط وصعود الدولار السعودية تعلن حرب أسعار على النفط الصخري الأمريكي في اجتماع أوبك تجمعات لأنصار «الإرهابية» بميدان المطرية احتفالية لـ«أبناء مبارك» حال حصوله على براءة.. غدًا وائل عنبة: البورصة هزمت الإرهاب وتجاهلت دعوات نشر الفوضى بالفيديو.. مجدي عبد الغنى "أوعى الأحداث الأخيرة تنسيكم هدفي بكأس العالم" 3 إجراءات لتأمين محطات مترو الأنفاق اشتباكات بين أهالي الوليدية بأسيوط وأعضاء الإرهابية قوات الأمن تفتح الطريق أمام قسم إمبابة إنشيلوتي: من الخطأ أن يتحدث بلاتيني عن الكرة الذهبية نقيب المرشدين عضوًا بالمجلس الاستشاري بوزارة السياحة "نواب الشعب" يدعو لاحترام حكم القضاء في قضية مبارك غدًا «ابن خلدون»: إصابة شرطي وقتل 3 عناصر تكفيرية في مظاهرات اليوم
تفضيلات القراء
أهم الاخبار + المزيد
أهم الفيديوهات + المزيد
مقالات الرأي + المزيد
فيتو على فيسبوك
كاريكاتير + المزيد
 

نبوءة "نوستراداموس".. نهاية مرسي آخر 2013.. سيتحول لأشلاء بعد أحداث كبرى.. أوباما رفض لقائه بعد نصيحة المخابرات الأمريكية.. رفاق مرسي سيطاردون داخل الجبال بشرق مصر

السبت 25/مايو/2013 - 09:50 م
الرئيس محمد مرسي الرئيس محمد مرسي حنان عبد الهادي
 
ترددت مؤخرا نبوءة نوستراداموس القديمة، والتي تخبر بأن الرئيس مرسي سيتحول لأشلاء؛ لأنه يحمل “ختم الشيطان” في جرح غائر برأسه، وهو الأمر الذي جعل أوباما يتهرب دائما من لقائه.

تردد أن النبوءة عمرها 500 عام، وتقول لرجل يقال إنه عاش غامضًا في أوربا وكان له موهبة خارقة في التنبؤ بالمستقبل، حتى صار أشهر العرافين وقارئي الطالع في العالم أجمع، إنه "نوستراداموس".. وكانت ميزة هذا الرجل أنه لا يكتب تنبؤاته بشكل صريح، بل على شكل رباعيات وأبيات شعر يشير فيها إلى ما يقرؤه مما بين السطور.

وقد تنبأ نوستراداموس بمئات النبوءات التي تحققت بالفعل كما رواها حتى أنه ذكر أسماء العديد من القادة الذين غيروا وجه التاريخ وحدد أماكن حدوث الأحداث الكبرى في العالم، مسميًا كل مكان باسمه الذي يطلق عليه وقت حدوث هذه النبوءة.

إذ تنبأ بصعود الدولة العثمانية وسقوطها، واجتياح الإنجليز للعالم وانحسارهم، وصولًا إلى الحربين العالميتين الأولى والثانية وأسماء أشهر قادتها مثل هتلر وموسوليني وغيرهما، وكذلك الهجوم على برجي التجارة العالمي في نيويورك 11 سبتمبر وحتى اليوم، والغريب أن نبوءات الرجل لا تزال تتحقق في كل لحظة وكل مكان.
ومن أكبر المختصين في تحليل نبوءات نوستراداموس، هو العراف الأمريكي "جون هوج"، الذي فسر العديد من الأبيات الشعرية التي وضعها نوستراداموس وتحققت جميع تفسيراته لهذه التنبؤات.

والغريب، فيما يخص مصر، أن جون هوج تنبأ أثناء الانتخابات الرئاسية بفوز محمد مرسي رغم ضآلة فرصته في الفوز، وعدم وجود أي مؤشرات تجعله يدخل دورة الإعادة، لكن "هوج" خرج في حالة من الاضطراب الشديد على قناة "فوكس نيوز" قائلا: "سيفوز هذا الرجل.... فالشيطان يقف خلفه بكل أبناءه !!".

وأضاف "هوج" وكأنه متأكد تمامًا مما يقول: "هذا الرجل سيفوز حتى لو لم يعطه أحد صوته، فإن اسمه ورد في نبوءة عنه، وهذه النبوءة موجودة أيضًا لدى بابا الكنيسة الأرثوذكسية في مصر!!"

وبعدها خرج أحد الصحفيين الفرنسيين ليعلن في صحيفة "لو فيجارو" أن لديه معلومات مؤكدة من مصر تؤكد أن محمد مرسي هو الذي سيفوز في سباق الرئاسة، وكان ذلك في الوقت الذي كانت فيه دورة الإعادة ما زالت في منتصفها، وقد انزعجت الرئاسة الفرنسية كثيرًا من هذا الخبر خاصة في ظل عدم تأكدها من نوايا الإخوان المسلمين حال تولوا الحكم في مصر، وعندما سُئل الصحفي الفرنسي عن مصدر هذه المعلومات قال: "إنه بالإضافة إلى ما يتضح من استقراء الأحداث، فقد تأكدت لديه بعد سماعه ما قاله جون هوج".

الأكثر غرابة أنه بعد تحقق النبوءة وفوز محمد مرسي بالمنصب، قام هوج بإعادة تفسير نبوءات نوستراداموس من جديد بتركيز أكبر مما سبق، وكأنه يحاول التنبؤ بما سيحدث يوميا، وكانت أكثر من اهتم بكلام هوج وتفسيراته لنبوءات نوستراداموس وكالة المخابرات المركزية الأمريكية الـ"سي آي إيه".

الـ”سي آي إيه” تهتم أحيانا بما وراء الطبيعة، فظلت تهتم بما يقوله هوج وبكل جديد يعلن عنه في الشأن المصري، وأبرمت اتفاقا مع هوج بمتابعة الشأن المصري فقط، دون أي بلد آخر، وقد ذكر هوج للمخابرات المركزية عندما أراد باراك أوباما استضافة محمد مرسي في الولايات المتحدة الأمريكية، ذكر هوج أنه يحمل (ختم الشيطان).. فقدمت المخابرات تقريرًا لباراك أوباما تقترح فيه على أوباما بعدم مقابلة مرسي مرة أخرى، سواء داخل أمريكا أو خارجها، وقالت في تقريرها إن السبب وراء ذلك “أنه يحمل ختم الشيطان”!! وذلك ما جعل أوباما يرفض توجيه الدعوه لمرسي للولايات المتحدة منذ العام الماضي وحتى الآن، كما رفض أن يمر على مصر في زيارته الأخيرة لإسرائيل.

أما “ختم الشيطان” الذي ذكره هوج أنه على شكل جرح غائر ناتج من جراحة في رأس مرسي، لكن المهم في الأمر أن هذا الجرح على شكل حرف "V" بالإنجليزية، وأكد هوج لـ "سي آي إيه" أن عمليات الجراحة بالمخ لا تترك مثل ذلك الأثر، وبالفعل قدمت المخابرات المركزية تقريرًا لجراح أمريكي عن الأمر والذي أكد كلام هوج، وكان ذلك كافيا بالنسبة لأوباما لكي يتجنب لقاء مرسي أثناء تواجده بالشرق الأوسط.. كما رفع اسمه من دعوات زعماء العالم لزيارة الولايات المتحدة !!

ويفسر هوج المزيد من نبوءات نوستراداموس ويطابق التاريخ عند نوستراداموس بالتاريخ الميلادي الحالي وقد خرج بما يعد أكثر النبوءات صدمة بالنسبة لمصر والمصريين.

فقال جون هوج إن اسم "محمد مرسي" مذكور حرفي في نبوءات نوستراداموس، وذلك باعتباره الملك الذي "يغلق دائرة القدر".

حيث وجد اسم "Morsee" مكتوبا نصا في نبوءات نوستراداموس، وهو الملك الذي له مواصفات معينة، فيقول نوستراداموس إن هذا الملك سوف يكون ثالث من يحمل اسم "محمد" بالتتالي دون أن يفصل بين من حملوا الاسم ملك آخر من ملوك مصر، وأن هذا الملك الثالث الذي يحمل اسم محمد سيحمل ضمن اسمه بالكامل اسم "Morsee"، ليؤكد هوج أن هذه النبوءات معلومة للكهنة المسيحيين في مصر!!

ويضيف هوج أن هذا الملك من صفاته أنه لا يملك أن يتحدث من تلقاء نفسه، فشيطانه يتحدث بدلًا منه بل ويعاقبه بآلام مبرحة في رأسه كلما حاول الحديث من تلقاء ذاته!!

والغريب في الأمر أن حسابات التواريخ التي قام بها هوج بحسب التواريخ والحسابات الخوارزمية، تحدد نبوءة نوستراداموس بالعام الحالي 2013، الذي لن ينتهي قبل أن يخرج هذا الملك من عرش مصر ليكون أقصر حكام مصر عمرًا، ويضيف هوج في تفسيره للنبوءة أن نزوله عن الحكم لن يكون هادئًا، فجسده سيتمزق بشكل كبير حتى أنه سيستعصي على المصريين تجميع أشلائه !! 

وسيفر رفاقه وأتباعه إلى الجبال شرق مصر ليطاردهم المصريون حتى يخرجوا من الدائرة التي يتواجد بها لعنتهم الأبدية وهي كل الحدود المصرية.

وتقول النبؤة إن هذه الأيام ستشهد "أياما من الدم والنار".. وهي تشبه آلام الولادة الجديدة أو تعميدًا لمصر لتخرج بعده من حال سيئ إلى حال مغاير تمامًا!! وانتهت نبوءة نوستراداموس لكن هل سيتحقق ما يقال؟!.. لا أحد يعلم.

أخبار تهمك

تابعنا على

تعليقات Facebook

سياسة التعليقات

تعليقات بوابة فيتو

سياسة التعليقات