X
اسعار العملات اسعار الذهب الطقس ارقام تهمك خدمات حكومية عبر الإنترنت حجز تذاكر الطيران حجز تذاكر سكك حديد مصر الصفحات الرسمية للوزارات والجهات الحكومية أحدث الوظائف الحكومية دفع فواتير التليفون فواتير الكهرباء حجز تذاكر دار الأوبرا و ساقية الصاوي شاهد العالم بالبعد الثالث حركة الطائرات في العالم لحظة بلحظة في السينما الآن مواقيت الصلاة وظائف خالية خدمات لذوي الإحتياجات الخاصة خدمات لشباب الخريجين حجز مجاني لجميع فنادق العالم خدمات الهيئة القومية للتأمين الإجتماعى
رئيس التحرير عصام كامل
الأحد 24 يونيو 2018 م
حقيقة استقالة رئيس مصلحة الضرائب المصرية حملات مرورية بطور سيناء للتأكيد على الالتزام بتعريفة الركوب (فيديو) اليوم.. حسم دعوى تطالب بوقف تعديل لجان تسيير أعمال الغرف السياحية القاهرة الجديدة تكثف حملاتها لإزالة التعديات والأنشطة غير المرخصة دفاع 32 متهما في خلية «ميكروباص حلوان» يواصل مرافعته أمام الجنايات سماع مرافعة الدفاع في محاكمة 26 متهما بالهجوم على فندق الأهرامات مرور قنا: السائق المخالف للتعريفة الجديدة يعرض نفسه للمساءلة والغرامة نظر دعوى إحالة ماجدة الهلباوي لجدول غير المشتغلين بالمحامين ماني: منتخب اليابان جيد لكننا نسعى للفوز على أي خصم محمد رمضان يستأنف تصوير «الديزل» بعد توقف 4 أشهر قيادى سلفي: الإخوان مجرمون يعاملون الفقراء بلا رحمة طارق العريان يبدأ تحضيرات الجزء الثاني من فيلم «ولاد رزق» مصدر يكشف حقيقة إعفاء محافظ الشرقية من منصبه العاملون بالقطاع الدوائي: هدم الاقتصاد بدأ بالخصخصة إرضاء للبنك الدولي نظر دعوى وزارة الصحة ببطلان قرارات عمومية الأطباء.. اليوم نشوب حريق في منزل بقنا بسبب ارتفاع درجة الحرارة إصابة 4 أشخاص في حادث على طريق المحلة الكبرى حسم دعاوى وزير التضامن لحل 3 جمعيات.. اليوم خبيرة: مؤشر سوق الكويت لديه مقاومة عند 4.855 نقطة


تفضيلات القراء

أهم الاخبار + المزيد
أهم الفيديوهات + المزيد
مقالات الرأي + المزيد
فيتو على فيسبوك

كاريكاتير + المزيد



 

خطيئة «إم بي سي» وقصص عشق خليجي لعبد الناصر!

الثلاثاء 05/يونيو/2018 - 12:29 م
 
حسنا إذ رفض الجميع حجج قناة الـ"إم بي سي" لإذاعة مشهد بأحد المسلسلات السعودية يتم فيه حرق صور الزعيم جمال عبد الناصر لكون المشهد يصور تنظيما ناصريا سريا في السعودي يتخلص من كل ما يثبت صلته بالتنظيم بحرق الأوراق والصور إذ كان يمكن التحايل على ذلك وإخراج المشهد بشكل مختلف تماما وبما يؤدي الغرض نفسه ولذلك لا بد من تحقيق ومن اعتذار!

السؤال: هل المطلوب معركة مع الأشقاء هناك أم أنهم لا ذنب لهم؟ هل نحتاج إلى مزيد من الانشقاق والاختلاف خصوصا بين الشعوب وليس الحكام؟ باختصار هل يكرهون في الخليج جمال عبد الناصر؟ الإجابة بالنفي التام.. وإليكم هذه القصص الحقيقية من الخليج بما فيها ما حدث قبل أشهر من الأمير طلال بن عبد العزيز.. وهذه القصص على سبيل المثال ليس أكثر إذ لا يمكن بأي حال حصرها.

نبدأ بأقدمها إذ انطلقت حملة تشويه جمال عبد الناصر في مصر قبيل منتصف السبعينيات واتهمه بالباطل جلال الدين الحمامصي باختلاس أموال أمريكية وأخرى من الملك سعود ونشرها في كتاب كامل! ثارت الدنيا في مصر وشكل على الفور السيد ممدوح سالم لجنة رسمية تضم قيادات البنك المركزي وشكل لجنة مستقلة وافق عالم الاقتصاد الكبير الدكتور علي الجريتلي على رئاستها قائلا "أعود للعمل العام خصيصا لخطورة الاتهام"!

وانتهت اللجنتان إلى بطلان الاتهام وأن عبد الناصر أودع الأموال بالبنك المركزي بحساب رسمي ولم ينفق منه مليما واحدا ثم أجرى المدعى العام الاشتراكي أيضا تحقيقا قضائيا انتهى بإدانة الحمامصي وبطلان الاتهام.. ما يعنينا أنه وفي أولى زيارات الرئيس السادات إلى الكويت وقبل أن تنتهي التحقيقات وأثناء العاصفة المشتعلة فوجئ الحاضرون بمواطن كويتي يقف منفعلا وبعد ترحيبه بالسادات قال له "نقبل أن تتهموا عبد الناصر بأي شيء إلا ذمته المالية ونحن مستعدون الآن لتسديد ما ترون أنه يخص الزعيم الراحل"!

القصة الثانية هي الضجة التي أثيرت بسبب تصريحات لحاكم الشارقة المحترم الشيخ سلطان القاسمي المعروف بميوله وانتمائه للزعيم عبد الناصر حينما روى عن الرئيس الفرنسي الأسبق شارل ديجول أنه يهتم أن يكون إلى جواره دائما وزير الثقافة الفرنسي مورنو لأنه بوجوده يشعر أنه إنسان قبل أن يكون رئيسا إلا أنه- والرواية للشيخ القاسمي عاشق مصر- سأل ديجول مورينو.. كيف أرضي العرب؟ قال له أرضي زعيمهم.. قال وكيف أرضيه؟ قال.. أنجز الانسحاب من الجزائر؟!

الرواية أثارت غضب الجزائريين رأوها تقلل من نضالهم وهذا طبيعي.. لكن الحقيقي أيضا أن نضالهم في جزء كبير منه كان بدعم جمال عبد الناصر!

القصة الثالثة من الكويت أيضا وهو ما جرى في في 26 أكتوبر العام الماضي عندما تظاهر كويتيون للمرة الثانية ضد قرار باقتطاع جزء من حديقة تحمل اسم جمال عبد الناصر ولم ينصرفوا من منطقة الروضة إلا بعد تطمينات من النواب البرلمان بتعهد محمد الجبري وزير الشئون البلدية بوقف الأعمال بالحديقة!

القصة الثالثة رواها مثقفون مصريون وشخصيات عامة مصرية التقاهم الأمير طلال بن عبد العزيز قبل أشهر بمقر إقامته بالقاهرة وروي لهم كيف تشاجر أحد أحفاده مع ضابط مصري بالمطار فما كان أن علمه بحكمة الكبار الأصول والقيم ونهره بشدة قائلا في ختام الدرس التربوي: "هذه بلد جمال عبد الناصر"! يذكر أن الأمير طلال كان معروفا بعضويته بتنظيم سعودي اسمه "الأمراء الأحرار" تيمنا بتنظيم "الضباط الأحرار"!

ومن الكويت كتبت الأميرة سعاد الصباح قصائدها العشر لجمال عبد الناصر منها "من ناصرية إلى عبد الناصر" قالت فيها " كنا نسمى.. باسمه
إذا نسينا مرة أسماءنا
كنا نناديه جميعًا يا أبي
إذا أضعنا مرة آباءنا
فهو الذي أطلقنا من رقنا
وهو الذي حررنا من خوفنا
وهو الذي أيقظ في أعماقنا الإنسان"!
المدهش أن بطل المسلسل السعودي اسمه "ناصر القصبي" وقد سماه أبواه ـ في غالب الظن ـ على اسم الزعيم الخالد!

مقالات أخرى للكاتب

أخبار تهمك

تابعنا على

تعليقات Facebook

سياسة التعليقات

Speakol