X
اسعار العملات اسعار الذهب الطقس ارقام تهمك خدمات حكومية عبر الإنترنت حجز تذاكر الطيران حجز تذاكر سكك حديد مصر الصفحات الرسمية للوزارات والجهات الحكومية أحدث الوظائف الحكومية دفع فواتير التليفون فواتير الكهرباء حجز تذاكر دار الأوبرا و ساقية الصاوي شاهد العالم بالبعد الثالث حركة الطائرات في العالم لحظة بلحظة في السينما الآن مواقيت الصلاة وظائف خالية خدمات لذوي الإحتياجات الخاصة خدمات لشباب الخريجين حجز مجاني لجميع فنادق العالم خدمات الهيئة القومية للتأمين الإجتماعى
رئيس التحرير عصام كامل
الإثنين 23 أبريل 2018 م
رباعي الأهلي يؤدون تدريبات في الجيم مارفل تكشف تفاصيل جديدة عن ثاني جزء من فيلم «Spider-Man: Homecoming» نيابة سوهاج تصرح بدفن المتهم بقتل ضابط قنا نوران جوهر تودع بطولة الجونة للإسكواش لاعبو الأهلي الأساسيون يخضعون لتدريبات استشفائية ربة منزل تتهم عاطلا بالتعدي جنسيا على ابنها في المنيا ضبط موظفين بالشرقية بتهمة التواطؤ مع ملاك عقارات لإقامة مباني مخالفة على خطى «ميدو مشاكل».. نجوم ترفض التألق وترفع شعار الأزمات «القابضة للكيماويات»: نعتمد في الصناعات على العامل المدرب (صور) نائب محافظ القاهرة يتابع تجهيزات سوق الزاوية الحمراء (صور) حملة لإزالة التعديات على أملاك الدولة في الدقهلية (صور) جريندل: قضية رشوة مونديال 2006 لن تؤثر على استضافة ألمانيا يورو 2024 وزير العدل بتشريعية النواب: «لا أتكبر ولا أتعالي على البرلمان» محاكمة مراهقين لاتهامهم بتكوين تشكيل عصابي لسرقة المواطنين.. غدا كولن يمدد عقد المدافع الألماني الدولي «هيكتور» حتى 2023 أسباب تلف القطع الأثرية أثناء ترميمها تشريعية النواب تبدأ مناقشة موازنة العدل بحضور الوزير ضعف المياه بالحي الأول والمنطقتين الصناعيتين «1و2» في بدر.. غدا البحوث الزراعية: نجحنا في خفض عمر محصول الأرز في الأرض إلى 135 يوما


تفضيلات القراء

أهم الاخبار + المزيد
أهم الفيديوهات + المزيد
مقالات الرأي + المزيد
فيتو على فيسبوك

كاريكاتير + المزيد



 

المستشار محمد عبد السلام.. ما قصدناه إلا وجدناه!

الإثنين 16/أبريل/2018 - 12:01 م
 
ما قصدناه في قضاء حوائج الناس إلا وجدناه ملبيًا.. وما قصدناه في دفع ظلم إلا وجدناه عادلًا. وما قصدناه في أخذ حق إلا وجدناه ناصرًا.. وما قصدناه في عمل يخدم الأزهر إلا وكان له متبنيًا. وما قصدناه في إصلاح معوج إلا وكان لإصلاحه مسارعًا.. وما قصدناه في باب من أبواب الخير إلا وجدناه مٌرحبًا.. وما قصدناه في أمر يخص الوافدين في الأزهر إلا وكان لهمهم حاملًا ولمشاكلهم معالجًا.

وما علمناه إلا لأزهره وفيًا، ولشيخه مخلصًا ولعمله مضحيًا، ولأساتذته مجلًا ولزملائه محترِمًا وللكبير موقرًا وللصغير متواضعًا.. وما رأيناه إلا لشباب الأزهر ونسائه داعمًا ومساندًا وموجهًا ومرشدًا.

ولو تركتُ القلم يكتب لتشعب الكلام وامتدت أطرافه في تواضعه وأدبه وخلقه وعطائه وذكائه وجهده وإخلاصه وفكره وإبداعه وجديته في العمل، ولكنها كلمة كانت لا بد وأن تقال في حق هذا الرجل استجابة لما يفرضه عليَّ الولاء للدين والوفاء للأزهر وما شهدت إلا بما علمت.

فهذا الرجل عندما أحدث نهضة في الأزهر بدعم كبير من فضيلة الإمام المجدد وجهد مخلص منه زلزلت الأرض زلزالها وقامت تلك الهجمة الشرسة عليه فما زادته إلا علوًا وثباتًا وتوهجًا ونشاطًا وعطاء، وما زادت محبيه إلا حبًا له، وعارفيه إلا ثقة به، وجاهليه إلا إصرارًا على معرفته والوقوف على حقيقة ما يقال عنه.

فامض في طريقك كما أنت يا بن الأزهر البار؛ لأننا لو وقفنا على ما يقال عن نابهي الأزهر ونابغيه لدفنا شباب الأزهر المتميزين في تابوت المتربصين، الذين يعذبهم رؤية الفضيلة في غيرهم وهم يعرفون أنهم لن يستطيعوا أن يقيموها في أنفسهم.

وفق الله شباب الأزهر وعلماءه لما فيه صلاح الدين وخير الأمة وحفظهم الله من كل مكروه وسوء.

أخبار تهمك

تابعنا على

تعليقات Facebook

سياسة التعليقات

Speakol