X
اسعار العملات اسعار الذهب الطقس ارقام تهمك خدمات حكومية عبر الإنترنت حجز تذاكر الطيران حجز تذاكر سكك حديد مصر الصفحات الرسمية للوزارات والجهات الحكومية أحدث الوظائف الحكومية دفع فواتير التليفون فواتير الكهرباء حجز تذاكر دار الأوبرا و ساقية الصاوي شاهد العالم بالبعد الثالث حركة الطائرات في العالم لحظة بلحظة في السينما الآن مواقيت الصلاة وظائف خالية خدمات لذوي الإحتياجات الخاصة خدمات لشباب الخريجين حجز مجاني لجميع فنادق العالم خدمات الهيئة القومية للتأمين الإجتماعى
رئيس التحرير عصام كامل
الثلاثاء 17 يوليو 2018 م
الداخلية تكشف حقيقة العثور على 35 طفلا بطريق الإسماعيلية حافلة الأهلي تصل ملعب برج العرب بالإسكندرية الأوقاف: اختبارات الأئمة الراغبين في العمل بالإدارة المركزية.. الثلاثاء انطلاق المعسكرات التثقيفية للأوقاف أغسطس المقبل «رجل من الجنوب» تفوز بجائزة المقال الصحفي على مستوى الجمهورية غادة عبد الرازق تتألق بفستان أزرق في اليونان أحمد السعدني ببدلة ضابط في الطفولة في أحدث صورة أمن المنوفية يكشف لغز تغيب فتاة وطلب 500 ألف جنيه فدية محمد عبد السلام يغادر معسكر بتروجت وزير الشباب والرياضة يكرم أبطال الرماية مدير أمن الإسكندرية يتفقد تأمين مباراة الأهلي وتاونشيب (صور) دينية النواب تناقش تقرير المركزي للمحاسبات بشأن جامعة الأزهر المشاط: 70 % من حركة السياحة الوافدة تتوقف على الطيران انقطاع المياه 10 ساعات عن 5 مناطق بشبرا الخيمة.. الجمعة قنصلنا بشيكاغو: مشاركة مصر في كأس العالم للأولمبياد الخاص حدث كبير ماس كهربائي يتسبب في حريق عقار بالشرقية شيكو يستمتع بإجازة الصيف مع هشام ماجد المنيا يختتم ودياته بمعسكر القاهرة بالفوز على «إف سي مصر» بثلاثية زراعة بنها تختتم المشروع القومي لتشغيل الشباب (صور)


ads
تفضيلات القراء

أهم الاخبار + المزيد
أهم الفيديوهات + المزيد
مقالات الرأي + المزيد
فيتو على فيسبوك

كاريكاتير + المزيد



 

ما قاله وما لم يقله الرئيس في الإسماعيلية!

الأحد 24/ديسمبر/2017 - 12:06 م
 
يتحدث الرئيس السيسي كل مرة وكأنه يمشي بالحروف فوق حقول ألغام.. يدرك أنه الرجل الأول في البلاد وأن لكل حرف ألف معنى ومعنى.. ولكنه في الوقت نفسه يريد أن يخاطب شعبه ويرغب في طمأنته ومصارحته.. فما الحل في هذه المعادلة؟ بالطبع يراهن الرئيس على ذكاء المصريين وقراءتهم ما بين السطور وأنه لا يصح ولا ينبغي أن يقول كل شيء.. عن كل شيء.. وعندما يتحدث الرئيس عن "قلق المصريين من التطورات السياسية التي حدثت في الفترة الأخيرة".. فمن المؤكد أنه لا يقصد الإرهاب في سيناء.. فالإرهاب في سيناء لم يحدث في الفترة الأخيرة كما أن سيادته تحدث أصلا للمصريين بعد حادث مسجد الروضة، وبالتالي فمن المؤكد أنه يقصد شيئًا آخر!

وعندما يقول الرئيس: "إن القوات المسلحة وبكل القوة" ولا يذكر الشرطة فمن المؤكد أيضًا أنه لا يقصد الإرهاب.. أو على الأقل الأقل.. أنه لا يقصد الإرهاب وحده!

وعندما يتحدث الرئيس ويقول إنه "والله العظيم لن يستطيع أحد أن يمس لا أرضها ولا شعبها"، فمن المؤكد أيضًا أنه يقصد من لم يتجرأ حتى الآن ليفعل ذلك ولا يقصد مجموعات المجرمين التي في سيناء!

وأضاف الرئيس موجهًا حديثه إلى المصريين قائلا: "طول ما انتم قوة مع بعض هنتحدى الدنيا كلها ومحدش هيقدر علينا؛ لأننا لسنا أشرارًا متآمرين، ولا نطمع سوى في كرم الله لمساعدتنا على البناء والتعمير"، ويستكمل: "إحنا مش طماعين في حاجة حد لا في خير ولا أموال ولا أرض حد"، فإنه أيضًا لا يقصد الإرهابيين المجرمين، فهم وتهديدهم أصغر بكثير من أن يقصدهم الرئيس بهذه العبارة، كما أن المتآمر ليس هو الموجود في سيناء لأنهم "صبيان" ينفذون تعليمات جهة أخرى.. وبالتالي فالمتآمر هو من أرسلهم ومولهم ويخطط لهم ويعطيهم التعليمات!

وعندما يقول الرئيس: "إنه لابد أن يكون لديكم ثقة كبيرة بأنفسكم.. أنتم مش واخدين بالكم باللي بتعملوه ولا إيه.. وقلقي الوحيد على المصريين ووحدتهم.. وأن يكون قلبنا على بعض وعلى بلدنا"، وهي عبارة تجمع بين الإنجاز الكبير والقلق.. فإن كان الإنجاز للمصريين وهو كبير.. فلما ربطه بالقلق على وحدة المصريين؟ هل هذه الإنجازات تغضب أحدًا مما يستدعي الأمر معه الوحدة واليقظة؟ نعم.. هو كذلك.. لذلك وعندما يختتم الرئيس الأمر بحديثه عن قراره باعتماد أو تدبير مبلغ برقم الـــ 100 مليار جنيه لمشروعات كبرى في سيناء خلاف ما يجري أو جرى فيها فعلا.. والمشروعات تتم رغم وجود الإرهاب، وبالتالي فلا نظن أن الرد بالتعمير والبناء والتنمية يقصد به الإرهاب! لنعتقد بذلك أن رسالة الرئيس قد اتضحت! المهم أن تبقى عالقة -وعلى الدوام وإلى أن يقرر الله أمرًا كان مفعولا- في الأذهان!

مقالات أخرى للكاتب

أخبار تهمك

تابعنا على

تعليقات Facebook

سياسة التعليقات

Speakol