X
اسعار العملات اسعار الذهب الطقس ارقام تهمك خدمات حكومية عبر الإنترنت حجز تذاكر الطيران حجز تذاكر سكك حديد مصر الصفحات الرسمية للوزارات والجهات الحكومية أحدث الوظائف الحكومية دفع فواتير التليفون فواتير الكهرباء حجز تذاكر دار الأوبرا و ساقية الصاوي شاهد العالم بالبعد الثالث حركة الطائرات في العالم لحظة بلحظة في السينما الآن مواقيت الصلاة وظائف خالية خدمات لذوي الإحتياجات الخاصة خدمات لشباب الخريجين حجز مجاني لجميع فنادق العالم خدمات الهيئة القومية للتأمين الإجتماعى
رئيس التحرير عصام كامل
الإثنين 19 فبراير 2018 م
إلغاء إقلاع 4 رحلات دولية بمطار القاهرة لقلة الركاب اضطراب في حركة الطيران لدول الخليج بسبب الطقس السيئ تامر حسني يختتم جولة حفلاته العالمية في لندن (صور) كثافات مرورية أعلى محاور 26 يوليو و15 مايو والجامعة وأكتوبر الوكالة الأمريكية تطلق برنامج «معا ننطلق» بأسوان كثافات مرورية بصلاح سالم بسبب كسر ماسورة مياه أحمد مجدي ينصح محمد حسن لاعب دجلة بالانتقال للزمالك وليس الأهلي محافظ سوهاج: بدء تنفيذ وحدة مطافئ بدار السلام (صور) «عم رأفت» ورحلة 50 عاما مع الرسم وبورتريهات الشخصيات التاريخية (فيديو) سارة سلامة تغضب جمهورها بوضع قدميها على «الكرنب» (صور) ربيع ياسين: المصري أحق بالمركز الثاني في الدوري ربيع ياسين: الأهلي بلا منافس وفاز بالدوري من أول جولة جمهور نجوى كرم يشاركونها غناء «مين حبيبي أنا» برحلة Stars On Board مدرب إنبي: غياب كالديرون سر الفوز على الإسماعيلي إنبي يكشف حقيقة رحيل رامي صبري ومجدي قفشة مفكر إسلامي يهاجم حركة النهضة التونسية: تريد تطويع الإعلام لأغراضها ٦ استثناءات في «وثيقة جميع المخاطر» أبرزها الحروب تسوية ودية تحفظ حقوق 162 عاملا في صرف العلاوة الخاصة بشركتي سياحة برلماني يطالب بمراجعة فرض الرسوم على الصيد بالبحر الأحمر والمتوسط


تفضيلات القراء

أهم الاخبار + المزيد
أهم الفيديوهات + المزيد
مقالات الرأي + المزيد
فيتو على فيسبوك

كاريكاتير + المزيد



 

لا تلوموا إلا أنفسكم

الجمعة 08/ديسمبر/2017 - 07:50 م
 
"القدس خط أحمر".. "القدس عاصمة فلسطين الأبدية".. وغيرها من الهاشتجات التي ملأت فضاء مواقع التواصل الاجتماعي في الدول العربية.. كنوع من التعبير عن حالة الغليان التي يشعر بها المواطن العربي، في أعقاب اعتراف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالقدس عاصمة للاحتلال الإسرائيلي.. وماجت مواقع التواصل كافة بعبارات الاستهجان والانتقادات لمواقف وبيانات زعماء الدول العربية، والتي لم تخرج عن قوالب الشجب والتنديد والرفض، غير متجاوزة لحدود البريد الإلكتروني، الذي ترسله وزارات خارجية الدول العربية لوسائل الإعلام ردا على القرار الغاشم..

ولكنني في هذه السطور.. لا ألقي باللائمة على كاهل رؤساء وزعماء نعرف جميعا هامش تحركاتهم، وحدود خطواتهم وسقف قراراتهم.. ولا ألقي باللائمة على أنظمة تدور منذ عقود في فلك المجرة الأمريكية، وتسبح بحمد رؤسائها المتعاقبين.. إنما أوجه أصابع الاتهام إلى الشعوب العربية.. نحن مسئولون أولا وأخيرا عن حالة الضعف والاستكانة التي نمر بها.. نحن المسئولون عن عدم اتخاذ أي موقف صريح واضح على الأرض..

ففي الماضي القريب لم يكن يمر أربع وعشرون ساعة على استشهاد مواطن فلسطيني، أو اجتياح إسرائيلي غاشم للقدس الحبيبة.. إلا ونرى جحافل الشعوب العربية تنتفض في الشوارع، مشكلين ضغوطات على أنظمتهم، لاتخاذ قرار يحفظ ماء وجههم أمام شعوبهم. إلا أننا اليوم نجد ردود أفعال الشعوب العربية لا تخرج عن إطار بوست على موقع للتواصل الاجتماعي أو تغيير صورة الحساب الشخصي.. ردود لا تجد أصداء عند أنظمتنا..

لا أدري أين هي القوى السياسية والنقابات المهنية في كل الوطن العربي مما يحدث؟ أين الشعب الفلسطيني نفسه؟!
بقدر صلاح الشعوب تكون الحكومات مستقيمة أو على الأقل تحاول التظاهر بذلك.. إنها معادلة بسيطة.. فالنعجة لا يمكن أن تتولى قيادة قطيع من الأسود.. فلا تلوموا إلا أنفسكم.

مقالات أخرى للكاتب

أخبار تهمك

تابعنا على

تعليقات Facebook

سياسة التعليقات

Speakol