X
اسعار العملات اسعار الذهب الطقس ارقام تهمك خدمات حكومية عبر الإنترنت حجز تذاكر الطيران حجز تذاكر سكك حديد مصر الصفحات الرسمية للوزارات والجهات الحكومية أحدث الوظائف الحكومية دفع فواتير التليفون فواتير الكهرباء حجز تذاكر دار الأوبرا و ساقية الصاوي شاهد العالم بالبعد الثالث حركة الطائرات في العالم لحظة بلحظة في السينما الآن مواقيت الصلاة وظائف خالية خدمات لذوي الإحتياجات الخاصة خدمات لشباب الخريجين حجز مجاني لجميع فنادق العالم خدمات الهيئة القومية للتأمين الإجتماعى
رئيس التحرير عصام كامل
الأحد 19 نوفمبر 2017 م
بالفيديو.. فيفي عبده تحيي لجمهورها باللغة الإنجليزية في «SNL» بالعربي «التموين»: تحرير 1809 محاضر لمخالفات المخابز تجديد حبس موظف لاتهامه باختلاس 160 ألف جنيه بالفيديو.. «SNL» بالعربي يسخر من فضيحة شراء قطر تنظيم مونديال 2022 جلسة صلح تنهي خصومة ثأرية عمرها 5 سنوات في سوهاج بالفيديو.. «الإفتاء» توضح حكم قراءة القرآن بدون حجاب نشرة المحافظات.. وأبرزها: عاطل يقتل أمه لرفضها منحه أموالا ببني سويف الأوقاف تنشر النموذج السادس لامتحانات الدورة التدريبية للأئمة بالصور.. «تضامن دمياط» تنظم برنامج تدريبي لطلاب كلية الآداب المصري يفتقد محمد حمدي بموقعة الأسيوطي بالفيديو.. نابولي يفوز على ميلان 2 / 1 بالدوري الإيطالي وزيرة الاستثمار تزور الإسماعيلية الثلاثاء مفاوضات بين «TEN» وإسلام بحيري حول عودته للقناة البورصة تتراجع بمعظم جلسات الأسبوع ضبط مسجل خطر بحوزته 20 لفافة بانجو في دمياط مدير معهد شلل الأطفال يكشف عن أهم الخدمات المقدمة للمرضى نشرة الأخبار.. وأبرزها: الإثنين أول أيام شهر ربيع الأول برلمانية: أؤيد مشروع تعديل قانون تنظيم الأزهر وتفعيل دوره نشرة الحوادث وأبرزها: شيما: أنا أزهرية وحافظة القرآن


تفضيلات القراء

أهم الاخبار + المزيد
أهم الفيديوهات + المزيد
مقالات الرأي + المزيد
فيتو على فيسبوك

كاريكاتير + المزيد



 

الرقابة الوهمية على الأسعار

الثلاثاء 14/نوفمبر/2017 - 12:01 م
 
منذ أن انفلت عيار معدل التضخم وانطلقت الأسعار في الارتفاع الكبير، خاصة بعد تعويم الجنيه، ونحن نسمع من الحكومة ومسئوليها كلاما متكررًا عن الرقابة على الأسواق للسيطرة على الأسعار، ومع ذلك لم تتوقف الأسعار عن الزيادة حتى الآن ومازال معدل التضخم ضخمًا، وبالتالي ما برحت معاناة المستهلكين كبيرة، خاصة أصحاب الدخول المحدودة والمتوسطة منهم، أي أن الرقابة على الأسواق التي يتحدث عنها المسئولون لا تحقق شيئًا، ولن تحقق شيئًا، لأننا ننتهج سياسة اقتصاد السوق التي تعتمد آلية العرض والطلب في تحديد أسعار السلع..

أقصى ما يمكن أن تحققه مثل هذه الرقابة على الأسواق إذا كانت جادة هو منع الغش فقط في السلع المتداولة فيها، أما أسعارها فلا يمكن أن تحقق شيئًا، بعد أن انتهى عصر التسعيرة الجبرية منذ السبعينيات من القرن الماضى.

وهكذا الرقابة على الأسواق التي تتحدث عنها الحكومة هي رقابة وهمية، هذا لا يعنى أنها عاجزة عن أن تفعل شيئا للسيطرة على التضخم الكبير ومواجهة الغلاء، في مقدورها أن تفيد المستهلكين حقًا إذا واجهت بقوة وحسم الاحتكارات التي تتحكم في اقتصادنا، إنتاجا واستيرادا وتجارة، والتي جعلت هامش الربح في أسواقنا مرتفعا جدا ويبلغ أضعاف مثيلاتها في أعتى أسواق الدول الرأسمالية، وبالتالي أجبرت المستهلكين على شراء السلع بأسعار مغالى فيها جدًا.

نقول للحكومة بدلا من الرقابة على الأسواق حاربي الاحتكار بجدية وصرامة، وقتها سوف ينخفض معدل التضخم سريعا وسيرتاح المستهلكون، خاصة أصحاب الدخول المحدودة والمتوسطة الذي أنهكهم التضخم وتعرض مستوى معيشتهم للانخفاض بنسبة الثلث خلال عام واحد.

مقالات أخرى للكاتب

أخبار تهمك

تابعنا على

تعليقات Facebook

سياسة التعليقات

Speakol