X
اسعار العملات اسعار الذهب الطقس ارقام تهمك خدمات حكومية عبر الإنترنت حجز تذاكر الطيران حجز تذاكر سكك حديد مصر الصفحات الرسمية للوزارات والجهات الحكومية أحدث الوظائف الحكومية دفع فواتير التليفون فواتير الكهرباء حجز تذاكر دار الأوبرا و ساقية الصاوي شاهد العالم بالبعد الثالث حركة الطائرات في العالم لحظة بلحظة في السينما الآن مواقيت الصلاة وظائف خالية خدمات لذوي الإحتياجات الخاصة خدمات لشباب الخريجين حجز مجاني لجميع فنادق العالم خدمات الهيئة القومية للتأمين الإجتماعى
رئيس التحرير عصام كامل
الإثنين 23 أكتوبر 2017 م
تشديدات أمنية استعدادا لمنتدى الشباب في جنوب سيناء المؤبد لبائع وشقيقه بتهمة قتل عامل بسبب خلافات الجيرة مدير أمن الفيوم يتابع استعدادات قوة مركز سنورس لمواجهة الطوارئ في عيد ميلادها.. محطات في حياة إميليا كلارك «شكاوى البرلمان» توافق على مقترح بقانون لـ«هيكلة السكة الحديد» بالصور.. الجزائر تفوز ببطولة المكفوفين للرجال والسيدات بشرم الشيخ تأجيل انطلاق قناة «دي إم سي نيوز» «دي إم سي سبورت» تطلق أولى حلقات «المدرج» لإبراهيم عبد الجواد دلال عبد العزيز: بناتي بيكملوا مسيرتي بالصور.. سياحة البرلمان تطالب بتطوير منظومة الحج ضبط أفريقي ارتكب 11 واقعة سرقة مواطنين بأسلوب الخطف في المعادي تجديد مسلسل «Star Trek: Discovery» لموسم ثان بالصور.. تفحم سيارة ملاكي في سوهاج دون خسائر بالأرواح الإنتاج 99 يفوز على الاتحاد 3/ 1 في دوري الجمهورية برلماني: الحديث عن خسارة شركات المحمول غير منطقي اقتراحات البرلمان توافق على إنشاء صندوق لحماية الشباب من البطالة والفقر تأجيل مؤتمر ملكة جمال الكون الفرنسية ساعتين بالفيديو.. مليون جنيه تكلفة قبة مسجد في الدقهلية بالصور.. برلماني يطالب وزير الاتصالات بتفسير خصومات كروت الشحن


تفضيلات القراء

أهم الاخبار + المزيد
أهم الفيديوهات + المزيد
مقالات الرأي + المزيد
فيتو على فيسبوك

كاريكاتير + المزيد



 

المعارضة خارج السرب!

الخميس 12/أكتوبر/2017 - 12:11 م
 
ما الذي يدفع مواطن مصري، سواء كان مؤيدا للحكم أو معارضا، للتعامل مع قناة فضائية معادية لم تتوقف عن العمل على هدم الدولة المصرية، منذ سنوات طويلة.. ومازالت حتى الآن تفتح شاشاتها أمام الإرهابيين الهاربين من الأحكام الجنائية الصادرة ضدهم.. وتستخدمهم للتحريض ضد المصريين؟

لاحظت خلال الفترة الأخيرة، من خلال متابعتي -بحكم المهنة- لما تبثه تلك القناة المعادية من برامج تحريضية ضد الدولة المصرية واستضافتها لعدد من السياسيين والإعلاميين المعارضين الذين لا ينتمون إلى جماعة الإخوان ولا إلى تيار الإسلام السياسي، بل إن بعضهم لا يحسب على المعارضة الراديكالية، وإنما لديهم تحفظات على بعض سياسات النظام وهو حق مشروع لا ينكره عليهم أحد ويعبرون عن تلك الخلافات بكل حرية في وسائل الإعلام المسموعة والمرئية وداخل مجلس الأمة.. وفي المؤتمرات التي تعقد بالنقابات والجامعات والمحافظات.

ومن يقرأ الصحف المستقلة.. أو حتى بعض ما يكتب في الصحافة القومية يجد أن مساحة التعبير عن الاختلاف تتسع ولا تضيق، بل إن الذين تستضيفهم القناة المعادية سواء في قطر أو تركيا، يعودون إلى أرض الوطن دون أن يستدعيهم أحد.. ويواصلون انتقادهم للنظام في مقالات تنشر في الصحافة المصرية، بما ينفي الادعاء بأنهم محاصرون ولا يجدون منابر يعبرون من خلالها عن معارضتهم، والمؤسف أن بعض الذين قبلوا المشاركة في تلك البرامج، كانوا يعتقدون أن بمقدورهم التصدي لكشف الشائعات التي تنطلق من تلك القناة المعادية..

وأذكر أن أحد الكتاب الوطنيين وافق على المشاركة في برامجها الحوارية.. متمسكا بالمواقف الثابتة للدولة المصرية والدفاع عن تلك المواقف.. ولكنه فوجئ بأنه استغل أبشع استغلال من جانب مقدمي البرامج الذين لم يتركوا له فرصة لتوضيح آرائه وأطلقوا عليه الجماعات الإرهابية لمقاطعته والهجوم عليه، وقد أعلن المرحوم سعد هجرس عن ندمه الشديد.. وكان ينصح الآخرين بعدم الوقوع في هذا الفخ، ورغم ذلك ما زال بعض المشاركين يزعمون أنهم يدافعون عن الدولة.. وأنهم غير مسئولين إلا عما يصدر عنهم من آراء، متجاهلين أن القناة المعادية تستغل وجودهم أبشع استغلال في اصطياد «زبائن» جدد، طالما أن هناك من يقبل المشاركة في برامجها من المحسوبين على المعارضة الوطنية.

ولا ينكر أحد على المعارضين حقهم في التعبير عن آرائهم، سواء داخل مصر.. أو خارجها، وإنما عليهم اختيار المنابر المحترمة التي يتعاملون معها.. وأن تكون محايدة وليست معادية للدولة المصرية، وتسعى إلى هدمها.. على الأقل حتى لا يفقد بعض المعارضين ثقة مواطنيهم.. بإصرارهم على المعارضة خارج السرب.

مقالات أخرى للكاتب

أخبار تهمك

تابعنا على

تعليقات Facebook

سياسة التعليقات

Speakol